أبو بصير (يمين) أتعهد بالرد على قتل "المسلمين في جنوب اليمن" (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلن زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب دعمه لما يوصف بالحراك جنوبي اليمن وتأييده لسكان تلك المحافظات من "محاولتهم رفع الظلم ومناهضة الظالم والدفاع عن النفس".
 
وقال  ناصر الوحيشي (أبو بصير) -في تسجيل صوتي منسوب له بث على شبكة الإنترنت- إن ما يقوم به سكان الجنوب ليس دعوة للانفصال بقدر ما هو دعوة لرفع الظلم والقهر حسب وصفه.
 
وأضاف أبو بصير أن "ما يحدث في لحج والضالع وأبين وحضرموت وغيرها من المحافظات الجنوبية لا يقره عقل ولا يرضاه إنسان ويتحتم علينا نحوهم المناصرة والتأييد والمناصحة والأخذ على أيديهم".
 
تهديد بالرد
وتعهد بالرد على قتل المدنيين, قائلا إن "ما وقع عليكم من ظلم لن يمر بإذن الله بدون عقاب, فقتل المسلمين في الشوارع جريمة عظيمة لا مبرر لها".
 
وأشار زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب -الذي أعلن عن اتحاده بين التنظيمين في اليمن والسعودية في فبراير/شباط الماضي- إلى أن تحكيم الشريعة الإسلامية هو المخرج لعودة الحق إلى أصحابه.
 
وفي تعليقه على التسجيل قال الصحفي اليمني المتخصص في شؤون الإرهاب عبد الإله شائع إن "القضية الجنوبية تأخذ حيزا أيديولوجيا في فكر القاعدة من منطلق أن ما يطلقون عليه جيش المدد سيخرج من أبين عدن وهي منطقة جنوبية تشهد هذه الأيام تصادما وصراعا مع النظام في صنعاء".

وشهدت المحافظات الجنوبية على مدى الأسبوعين الماضيين احتجاجات ومصادمات بين قوات الأمن ومحتجين مناوئين للحكومة ومطالبين بالانفصال, غير أن اتفاقا تم بسحب تلك الحشود مع وقف أعمال التخريب التي طالت عددا من المحافظات.

المصدر : وكالات