إرجاء إعلان الحكومة وخلافات بفتح
آخر تحديث: 2009/5/14 الساعة 06:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/14 الساعة 06:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/19 هـ

إرجاء إعلان الحكومة وخلافات بفتح

فياض أرجع سبب إرجاء إعلان الحكومة للانشغال بزيارة البابا للضفة الغربية (الفرنسية-أرشيف)

أرجأ رئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض إعلان تشكيل حكومته الجديدة عدة أيام، وعزا بيان صادر عن مكتب فياض هذا التأجيل للانشغال بزيارة بابا الفاتيكان للضفة الغربية وبزيارة الرئيس محمود عباس  لسوريا المقررة اليوم.

لكن مسؤولا فلسطينيا استبعد في تصريحات لرويترز أن تكون هذه الأسباب وراء تأجيل إعلان تشكيل الحكومة، وقال إن التأجيل يعود لخلاف بين فياض وبعض أعضاء حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وقال مساعدون لعباس في وقت سابق هذا الأسبوع إن الرئيس الفلسطيني كان يريد أن تؤدي الحكومة الجديدة اليمين يوم الثلاثاء.

وكان رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد قد أعلن معارضته تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة وذلك بسبب عدم الاتصال بالحركة رسميا وإقصائها عن مشاورات المشاركة.

وطالب بتأجيل تشكيل الحكومة برئاسة فياض، إلى حين الانتهاء من جلسة الحوار الجديدة في القاهرة الأسبوع القادم، حتى لا تتخذ حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من ذلك "ذريعة لعرقلة الحوار، وللمساعدة في إنضاج مشاورات تشكيل حكومة توافق وطني".

وقال الأحمد في مؤتمر صحفي طارئ عقد في رام الله، إن فياض لم يقم بالتشاور مع حركة فتح لتشكيل الحكومة الجديدة خلافا لأساليب العمل السياسي الفلسطيني المتبعة منذ نشوء السلطة.

وحذر  الأحمد من أن حركة فتح ستكون معارضة لهذه الحكومة في حال إعلانها بدون التشاور معها.

تصريحات هنية

هنية اعتبر أن تشكيل حكومة برئاسة فياض خلل خطير في الأولويات (رويترز-أرشيف) 
وفي غزة قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية خلال جلسة خاصة عقدها نواب حماس في المجلس التشريعي بغزة، إن قرار تشكيل حكومة في الضفة الغربية برئاسة فياض "يؤشر على الجاهلية السياسية، وفقدان البوصلة وخلل خطير في ترتيب الأولويات بما يتناقض وتطلعات شعبنا ورغبته في هذه المرحلة".

وفي غزة أيضا أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن إعادة تشكيل حكومتين إحداهما في الضفة الغربية والأخرى في قطاع غزة "لن يسهم في إنجاح الحوار الفلسطيني".

وحذر كايد الغول القيادي في الجبهة الشعبية، في تصريحات للصحفيين بغزة "من صيغ يجري تداولها هدفها إطالة حالة الانقسام إلى أمد غير منظور". ودعا إلى استكمال الحوار لتشكيل حكومة توافق وطني وإنهاء باقي الملفات التي جرى بحثها في الحوارات الشاملة بالقاهرة في مارس/آذار الماضي.

وحول الموقف من تشكيل الرئيس الفلسطيني حكومة موسعة في رام الله، أكد الغول أن الجبهة ليست مع أي صيغ يمكن أن تؤدي لتكريس حالة الانقسام أو أن تستغل لتعطيل الحوار. وقال "كان بالإمكان لحكومة تسيير الأعمال في رام الله الاستمرار في عملها إلى حين الانتهاء من الحوار".

وكان النائب عن كتلة فتح البرلمانية وليد عساف قد قال في تصريح للجزيرة نت إن تعثر تشكيل حكومة جديدة برئاسة فياض جاء بعد اعتذار شخصيات وأحزاب في اللحظة الأخيرة، عن المشاركة فيها.



المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات