محمود عباس أكد أنه فور نجاح الحوار ستشكل حكومة جديدة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس عزمه تشكيل حكومة فلسطينية موسعة خلال يومين، كما حدد الأول من يوليو/تموز المقبل موعدا لعقد المؤتمر العام لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في الأراضي الفلسطينية.
 
وقال عباس خلال اجتماع لكوادر حركة فتح في رام الله "قرّرنا إعادة تشكيل الحكومة خلال الـ48 ساعة المقبلة"، وأكد "أن المطلوب من أي حكومة مقبلة الالتزام بقرارات الشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة".
 
وأشار عباس إلى أن تشكيل الحكومة لن يؤثر على استمرار المساعي لإنهاء الانقسام الفلسطيني، قائلا إنه بمجرد نجاح الحوار فإن الحكومة المشكّلة ستنهي أعمالها لتحل محلها الحكومة التي سيُتفق عليها. وأضاف أن "فتح ماضية في الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة حتى الاتفاق ولا بديل عن الاتفاق".
 
مؤتمر فتح
من جهة أخرى قال عباس إنه قرر عقد المؤتمر العام لحركة فتح في الأول من يوليو/تموز المقبل في الأراضي الفلسطينية.
 
وأوضح أن المؤتمر سيعقد إما في مدينة أريحا أو بيت لحم، وسيشارك فيه أكثر من 1200 عضو. وأشار إلى أن المؤتمر لن ينعقد إذا منعت إسرائيل أي عضو من غزة أو الخارج من الدخول إلى الوطن.
 
وفي ملف مفاوضات السلام، جدّد عباس التمسّك بمبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت عام 2002، مشيراً إلى أنه يحمل هذه الأفكار خلال زيارته المرتقبة إلى واشنطن.
 
وأضاف "سنحمل أفكارنا المنطلقة من المبادرة العربية إلى واشنطن والموقف العربي واحد موحد ومتمسك بالمبادرة العربية كما هي ونحن متمسكون بكل حرف من المبادرة العربية".
 
توافق وطني
خالدة جرار قالت إن الجبهة لن تشارك في حكومة عباس (الجزيرة نت-أرشيف)

على صعيد ذي صلة أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مقاطعتها لأي حكومة فلسطينية جديدة لا تحظى بتوافق وطني.
 
 وقالت خالدة جرار عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية في بيان "إن الجبهة تقبل المشاركة في حكومة توافق وطني وتكون أحد مخرجات
الحوار الوطني".
 
 وردا على عزم الرئيس الفلسطيني محمود عباس تشكيل حكومة موسعة خلال ساعات برئاسة سلام فياض دون أن تضم حركة المقاومة الإسلامية( حماس) قالت جرار "إن حكومة بهذا الشكل المطروح لن نشارك بها لأنها لا تحظى بالتوافق".
 
 واعتبرت أن ما يجري في الضفة الغربية وفي قطاع غزة من "توسيع
للحكومات يعمق الانقسام ويعززه"، مشددة على أن "الأساس أن تكون أي
حكومة هي حكومة وحدة وطنية".

المصدر : وكالات