بابا الفاتيكان يقيم قداسا بعمّان ويزور المغطس
آخر تحديث: 2009/5/10 الساعة 16:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/10 الساعة 16:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/16 هـ

بابا الفاتيكان يقيم قداسا بعمّان ويزور المغطس

البابا لدى وصوله ملعب عمان الدولي لإقامة قداس هو الوحيد أثناء زيارته المنطقة (الفرنسية)

أقام بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر قداسا في العاصمة الأردنية عمان ركز فيه على القيم الدينية في اليوم الثالث من رحلة حج يزور فيها الأراضي الفلسطينية وإسرائيل. وسيقوم البابا بزيارة موقع المغطس الذي يعتقد أنه الموقع الذي تم فيه تعميد المسيح.

وصبغت عظة البابا بالصبغة الدينية بعيدا عن القضايا السياسية والدينية الخلافية وركزت على تكافل الجماعة الكاثوليكية وتضامنها في منطقة الشرق الأوسط وما فيها من أزمات.

وقال البابا في العظة التي ألقاها في القداس الديني الذي ترأسه في ملعب عمان الدولي "لا بد أن نملك الشجاعة من أجل بناء جسور جديدة للحوار مع مختلف الشعوب من ديانات مختلفة". ودعا إلى تعظيم قيم العائلة وصيانة حقوق وكرامة المرأة.

وشارك نحو ستين ألف شخص في القداس قدموا من أنحاء الأردن وسوريا ولبنان والعراق. ودعوا مع البابا لأن يعم السلام فلسطين ولبنان والعراق. وتليت الصلوات باللغتين العربية واللاتينية. وقدم البابا أثناء القداس القربان الأول لأطفال أردنيين.

وسيزور البابا في اليوم الأخير من زيارته الأردن موقع المغطس وهو المكان الذي يعتقد أن المسيح عمد فيه في وادي الخرار جنوب الضفة الشرقية لنهر الأردن وسيضع البابا حجر الأساس لكنيستين هناك.

وسيتوجه البابا غدا الاثنين إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل. وكان الحبر الأعظم قد قال إن زيارته إلى الشرق الأوسط هي تذكير بالعلاقة الوثيقة التي لا تنفصم عراها بين الكنيسة الكاثوليكية والشعب اليهودي.
 
كيان العدو
 فضل الله نبه من تحول الفاتيكان إلى
وسيلة لتبيث كيان العدو (الجزيرة-أرشيف)
وفي أحدث ردود الفعل على زيارة البابا إلى المنطقة، فقد نبه العلامة اللبناني السيد محمد حسين فضل الله من تحول الفاتيكان إلى "وسيلة لتثبيت كيان العدو وتغطيته مسيحيا"، وذلك في إشارة إلى تصريحات للبابا أطلقها في الأردن من أن التقليد القديم بالحج إلى الأراضي المقدسة "يذكرنا بالرابط غير القابل للكسر الذي يوحد الكنيسة والشعب اليهودي".
 
وكان بابا الفاتيكان قد أعرب لدى وصوله إلى عمان عن "احترامه العميق" للإسلام، إلا أن ذلك لم يعتبر اعتذارا من قبل جماعة الإخوان المسلمين بالمملكة وطالبه مراقبها العام همام سعيد باعتذار صريح عن تصريحات سابقة للبابا اعتبرت مسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام.
 
كما أعلن رئيس اتحاد العلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي عن تجميد علاقة الاتحاد بالفاتيكان إلى حين حصول الاعتذار.

وقام البابا بالعديد من الآنشطة منذ وصوله الأردن يوم الجمعة الماضي فزار جبل نبو في محافظة مادبا حيث يعتقد وفق العقيدة المسيحية أن النبي موسى وقف على هذا الجبل ومات ودفن فيه.
 
وبارك البابا وضع حجر الأساس لجامعة مادبا وهي أول جامعة مسيحية في الأردن كما زار مسجد الحسين بن طلال وألقى كلمة ندد فيها باستخدام الدين لأهداف سياسية، مشددا على أهمية الحوار بين الأديان السماوية الثلاثة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات