نصر الله يرد الجمعة على الاتهامات المصرية
آخر تحديث: 2009/4/9 الساعة 23:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/9 الساعة 23:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/14 هـ

نصر الله يرد الجمعة على الاتهامات المصرية

المنار قالت إن نصر الله سيشرح موقف الحزب من الاتهامات المصرية (الفرنسية-أرشيف)

قالت فضائية المنار المملوكة لحزب الله إن الأمين العام حسن نصرالله سيلقي خطابا مساء الجمعة يرد فيه على اتهامات السلطات المصرية له بالتحضير لشن هجمات داخل مصر.

وذكرت المحطة أن نصر الله سيتحدث في الثامنة والنصف من مساء الجمعة بالتوقيت المحلي.

وكانت أجهزة الأمن المصرية اتهمت حزب الله بتكليف عناصر منه بتنفيذ "عمليات عدائية" داخل مصر ونشر الفكر الشيعي فيها، ورصد الحدود مع قطاع غزة ومراقبة قناة السويس.

وقال النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود في بيان رسمي الأربعاء إن الأمين العام لحزب الله كلّف مسؤول وحدة عمليات دول الطوق بالحزب بالإعداد لتنفيذ عمليات عدائية بالأراضي المصرية.

وكانت السلطات المصرية اعتقلت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي 49 شخصا بتهمة نشر الفكر الشيعي في مصر. ولم تعلن السلطات عن هذه الاعتقالات رسميا إلا يوم الأربعاء.

وفي تطورات القضية داخل مصر قال مصدر قضائي مصري إن النائب العام أمر بإبقاء المحتجزين الـ49 على ذمة القضية في الحجز لمدة 15 يوما آخر لإجراء مزيد من عمليات الاستجواب.

وقال التلفزيون المصري الحكومي إن المسؤول عن الخلية المدعو سامي هاني شهاب مسؤول يشتبه بأنه يترأس وحدة حزب الله في دول الطوق مضيفا أن بين الموقوفين فلسطينيين وسودانيين.

ويواجه الموقوفون على ذمة القضية اتهامات بالتجسس وتزوير وثائق رسمية وتحضير عبوات ناسفة.

منتصر الزيات: سبعة فلسطينيين بين الموقوفين بالقضية في القاهرة (الجزيرة) 
وقال مراسل الجزيرة في القاهرة سمير عمر إن محامي المجموعة منتصر الزيات قال إنه تقدم للنيابة بطلب التوكيل للمتهم الرئيس بالقضية سامي هاني شهاب, غير أن النيابة حالت دون حضوره. وأضاف المراسل أن المتهمين معرضون لعقوبة السجن المؤبد في حال إدانتهم.

 

أسرة شهاب
وفي تصريحات للجزيرة، قال الزيات إن معرفته بالقضية بدأت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي حيث اتصلت به أسرة اللبناني هاني سامي شهاب وأبلغته باعتقاله دون معرفة السبب.

وأضاف أن هناك سبعة فلسطينيين اعتقلوا في الملابسات نفسها إضافة إلى عدد من المصريين، حيث بدأت نيابة أمن الدولة السبت الماضي التحقيق معهم، لكن الأنباء التي وصلت إليه تقول إن التحقيقات تدور بشكل أساسي حول دور حزب الله في القضية ومدى علاقة المحتجزين به.

واتهم الزيات أجهزة الأمن بتلفيق الاتهامات ضد الموقوفين على خلفية العلاقات المتردية بين حزب الله والسلطات المصرية.

وقد نفت حركة  المقاومة الإسلامية حماس علمها بالقضية. وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم -في مقابلة مع الجزيرة- إن الحركة علمت بالموضوع  عبر وسائل الإعلام، وأكد أن حركته "لا تجند أي فرد خارج فلسطين" باعتبار أن الوجود الحقيقي لها هو في فلسطين.

المصدر : وكالات