الشيخ حمد بن جاسم أل ثاني (الجزيرة-أرشيف)
قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن التباين بين موقف بلاده وموقف الإدارة الأميركية أصبح أقل مما كان عليه إبان الحرب الإسرائيلية على غزة.
 
وعقب محادثات أجراها الثلاثاء في واشنطن مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون، قال المسؤول القطري إن مشاركة جميع الفلسطينيين تمثل مطلبا ضروريا لتحرك العملية السلمية وضمان التوصل إلى نتائج فيها.
 
في الوقت نفسه قال رئيس الوزراء القطري إن قرار بلاده تجميد نشاط مكتب التمثيل التجاري الاسرئيلي لديها لن تتم إعادة النظر فيه حتى تلمس الدوحة من إسرائيل نية صادقة نحو السلام وعملا جادا يؤكد ذلك التوجه.
 
على صعيد آخر أكد المسؤول القطري أن الادارة الأميركية تؤيد المساعي التي تبذلها قطر لتحقيق السلام في دارفور، وذلك بالتعاون مع جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي.
 
وكان الشيخ حمد بن جاسم قد بحث مع كلينتون العلاقات بين البلدين وعددا من القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

المصدر : الجزيرة