أدمز استمع إلى معاناة الفلسطينيين أثناء زيارة غزة (الفرنسية)

طالب زعيم حزب الشين فين القومي في أيرلندا الشمالية جيري آدمز الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بتسوية نزاعاتهما بالحوار معبرا في ذات الوقت عن صدمته من حجم الدمار الذي ألحقته إسرائيل بقطاع غزة في العدوان الأخير.

جاء ذلك أثناء زيارة قام بها الزعيم السياسي الأيرلندي إلى قطاع غزة وخصوصا إلى عزبة عبد ربه التي كانت من أشد المناطق الفلسطينية تضررا.

وقال آدمز أمام حطام منزل في الحي بمدينة غزة "ما حدث هنا خطأ تماما" وأضاف "يجب أن تتوقف أنشطة كل القوى المقاتلة أنشطة الحكومة الإسرائيلية وأنشطة الجميع .. إذا كان هناك درس يمكن تعلمه من أيرلندا فهو أن الحوار يفيد ويجب أن يبدأ حوار حقيقي وعملية حقيقة".

ولكن الزعيم السياسي الأيرلندي الذي قدم بعد زيارة لإسرائيل قال إنه حضر لغزة دون أي وصفة لإنهاء إراقة الدماء، داعيا المجتمع الدولي والولايات المتحدة على الأخص إلى بذل المزيد للمساعدة في إنهاء القتال.

وقال آدمز إن "أهالي قطاع غزة يستحقون الحياة والعيش بأمان وانسجام، وعلى إسرائيل أن تعي جيدا أن أهالي قطاع غزة لهم حقوق مثل شعب إسرائيل".

كما شدّد على ضرورة قيام إسرائيل بفك الحصار المفروض على أهالي القطاع، وفتح المعابر والسماح لكافة البضائع بالدخول، وتسهيل سفر المرضى، وعبر عن صدمته من حجم الدمار الذي خلفته الحرب الإسرائيلية على القطاع، وقال "رأيت الدمار على شاشات التلفزة إلا أن الأمور على أرض الواقع تختلف".

المصدر : وكالات