عباس (يسار) امتدح الموقف العراقي من القضية الفلسطينية وأكد على زيارات قادمة (الأوروبية)

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم من بغداد -التي وصلها في زيارة مفاجئة هي الأولى منذ تسلّمه منصبه- إسرائيل إلى وقف الاستيطان وإزالة العوائق في الضفة الغربية، وقال إن زيارته بغداد ستتبعها زيارات أخرى.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الرئيس الفلسطيني مع نظيره العراقي جلال الطالباني الذي قال بدوره إن العراق يدعم بشكل كامل الشعب الفلسطيني.

وقال عباس في المؤتمر الصحفي "إن موقف الحكومة الفلسطينية ثابت فيما يتعلق بالوضع السياسي ونريد من الحكومة الإسرائيلية الجديدة أن تعترف برؤية الدولتين وأن توقف النشاطات الاستيطانية وأن تزيل كل العوائق عن أراضي الضفة الغربية ليتاح للفلسطينيين استئناف الحوار من أجل الوصول إلى حل سياسي مع هذه الحكومة".

وعن زيارته للعراق، قال الرئيس الفلسطيني "ربما جاءت هذه الزيارة متأخرة ولكنها حصلت وتشرفنا أننا الآن بين أهلنا وإخواننا ونحن لسنا غرباء بعضنا عن البعض. فالعراق تاريخا وحضارة وشعبا دائما وأبدا وقف وسيبقى إلى جانب الشعب الفلسطيني".

وفيما يتعلق بالفلسطينيين المقيمين في العراق، قال عباس "نشكر اهتمام الحكومة العراقية بقضية الفلسطينيين المقيمين في العراق حيث تعتبرهم الحكومة العراقية جزءا من الشعب العراقي، واهتمام الحكومة والأمن العراقي ونحن نعتبرهم في أيدي أمينة".

وأعرب الرئيس الفلسطيني عن أمله بأن يقوم الطالباني بزيارة فلسطين في المستقبل القريب، مضيفاً "عندما تتعافى فلسطين نحصل على الدولة الفلسطينية المستقلة نأمل أن يشرفنا فخامة الرئيس والأخوة المسؤولون العراقيون".

عباس التقى أيضا رئيس الوزراء نوري المالكي (الفرنسية)

مع الشعب الفلسطيني
من ناحيته، قال الطالباني إن "الشعب العراقي كان دوما وبالرغم من تعاقب الحكومات المختلفة عليه وبالرغم من تسلط الإرهاب والدكتاتورية، مع الشعب الفلسطيني قلباً وقالباً ويتمنّى أن يكون له دور حقيقي وتاريخي للإسهام في تحقيق الهدف الذي يناضل من أجله الشعب الفلسطيني اليوم وهو إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على أرض فلسطين وعاصمتها القدس الشريف".

وأكد أن العراق يقف موقفاً صلباً وثابتاً في هذا المجال، معتبراً أن زيارة الرئيس عباس العراق اليوم ستزيد الاهتمام والإسناد من العراقيين لقضية شعب فلسطين.

والتقى عباس إضافة إلى الطالباني، رئيس الحكومة نوري المالكي، وطارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى للرئيس الفلسطيني إلى العراق منذ الإطاحة بنظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وتأتي الزيارة عقب زيارات مماثلة في ظل الانفتاح العربي والإقليمي على العراق حيث استقبلت بغداد في 25 مارس/آذار وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

وزار الرئيس التركي عبد الله غل العراق في 23 مارس/آذار كما زاره الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

المصدر : وكالات