أعضاء بالصحوات في بعقوبة شمالي بغداد (الفرنسية-أرشيف)
 
قال رئيس الوزراء العراقي إن حكومته تقدر دور الصحوات الأمني، لكن معلومات استخبارية تؤكد أن تنظيم القاعدة وحزب البعث اخترقا هذه القوة التي قتل الجيش الأميركي أحد أفرادها وجرح اثنين منهم "هم أعضاء من مجموعة كانت تزرع قنبلة".
وذكر نوري المالكي لتلفزيون العراقية الرسمي أمس أن اشتباكات منطقة الفضل لم تكن مع الصحوات "بل مع فرع لتنظيم حزب البعث"، واعتبر ما حدث "رسالة لكل الذين يسلكون الطريق الذي سلكته العصابة" في إشارة إلى معاركَ نشبت السبت الماضي بعد اعتقال قوة عراقية قائد الصحوات بالمنطقة عادل المشهداني بتهم "القتل والخطف والابتزاز".
 
وأشار رئيس الحكومة أيضا إلى أنهم "كلهم تحت الرصد والمراقبة وسيأتي لكل منهم يومه الذي يلقى فيه جزاءه العادل".
واعتقل الأمن عشرات من الصحوات الأسابيع الأخيرة بتهمة التورط في "الإرهاب" وفق قادة بالقوة التي أنشئت عام 2006 من أبناء عشائر سنية وعدّت في أوجها مائة ألف لعبوا دورا رئيسا في إضعاف القاعدة قبل أن يسلم الجيش الأميركي قيادتهم.

"
الدولة والقوات الأميركية يطاردوننا والقاعدة تستهدفنا
"
أحد قادة الصحوات

معلومات كاذبة

وتحدث قائد محلي بالصحوات في المقدادية شمال شرق العاصمة عن اعتقال مسؤول القوة بالمنطقة، ورجح أن تكون التوقيفات جاءت بناء على معلومات كاذبة من القاعدة انتقاما لما سماه "انتكاساتها".
وقال محمد الكرطاني، أحد قادة القوة في حي الدورة جنوب غرب بغداد "نحن قلقون جدا حيال مستقبل الصحوات ولا نعرف أين نتجه لأن الدولة والقوات الأميركية يطاردوننا والقاعدة تستهدفنا".

ومنذ تسلم الجيش العراقي قيادة القوة قبل ستة أشهر، اشتكى عديدون من أفرادها تأخر رواتبهم واعتقالات في صفوفهم من القوات الأمنية التي يسيطر عليها الشيعة وتشتبه في الصحوات لأن بينها مسلحين سابقين.

غارة أميركية
وتحدث الجيش الأميركي عن غارة جوية نفذها ليلة الخميس واستهدفت أربعة من الصحوات زعم أنهم كانوا يزرعون قنبلة في التاجي شمالي بغداد (حيث توجد قاعدة أميركية كبيرة) فقتل أحدهم وجرح اثنين ثم اعتقلهما.

وقال قائد منطقة بغداد بالجيش الأميركي الجنرال دانييل بولغر "نقدر إخواننا أبناء العراق لكن هؤلاء الرجال نكثوا عهدا مع رفاقهم والشعب العراقي ونحن".

وتحدث سكان في التاجي لم يكشفوا هوياتهم عن توتر متصاعد في منطقتهم بين قوات الصحوات والأمنية التي يسيطر عليها الشيعة منذ اشتباكات حي الفضل.
ميدانيا: انفجرت سيارة مفخخة ليلة أمس في حي الكرادة في العاصمة فقتلت اثنين وجرحت أربعة حسب الشرطة، في وقت أعلن فيه الجيش الأميركي وفاة  أحد جنوده متأثرا بجروح ناتجة عن أسباب غير قتالية.

المصدر : وكالات