إجراءات مواجهة القرصنة لم تحقق نجاحا حاسما (الفرنسية-أرشيف)
تحرك حلف شمال الأطلسي (الناتو) لبحث تعزيز قواعد الاشتباك لسفنه التي تعمل على مكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال.
 
وأوضح المتحدث باسم الحلف جيمس أباثوراي أن سفراء الدول الـ28 طلبوا من المخططين البحث في إمكانية القيام بمهمة موسعة طويلة الأمد ذات تفويض أقوى.
 
ووصف القرصنة بأنها "تحد خطير للغاية", مشيرا إلى أن الناتو سينظر في إمكان القيام بترتيبات مع دول في المنطقة, وكذلك بحث قيام الأمم المتحدة بدور يتمثل في إنشاء محكمة للقراصنة.
 
وذكر المتحدث أن قوة عمل لحلف الناتو مؤلفة من أربع سفن ستستأنف العمليات قبالة الصومال غدا الجمعة وستواصل عملها حتى 28 يونيو/حزيران بعد أن توقفت لفترة مؤقتة لزيارة ميناء كراتشي في جنوب باكستان الأسبوع الماضي.
 
يشار إلى أن عمليات القرصنة تسببت برفع أسعار التأمين والتكاليف الأخرى للإبحار في الطرق البحرية الرئيسية التي تربط أوروبا بآسيا.

المصدر : رويترز