حزب الله واللواء السيد هاجموا القضاء بعد إطلاق الضباط
آخر تحديث: 2009/4/29 الساعة 20:35 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/29 الساعة 20:35 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/5 هـ

حزب الله واللواء السيد هاجموا القضاء بعد إطلاق الضباط

حشد كبير يستقبل اللواء جميل السيد بعد الإفراج عنه أمام منزله (الجزيرة)

شهدت قضية إطلاق الضباط الأربعة الموقوفين منذ أربعة أعوام على خلفية الاشتباه بتورطهم في قضية اغتيال رفيق الحريري تطورات دراماتيكية، حيث شنت قيادة حزب الله واللواء المفرج عنه جميل السيد هجوما شديدا على القضاء اللبناني وقادة فريق 14 آذار.

وأطلق الضباط الأربعة من سجن رومية شمالي شرق بيروت بقرار من وزيري العدل والداخلية اللبنانيين بعد قرار قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال بإطلاقهم لأنه لم يوجه اتهام لهم.

ولقي المدير السابق للأمن العام جميل السيد استقبالا حاشدا لدى وصوله أمام منزله ببيروت ضم قادة بارزين في حزب الله، بينهم رئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد وعضو المكتب السياسي إبراهيم أمين السيد والنائب علي عمار والقيادي نواف الموسوي.

وألقى إبراهيم السيد كلمة في الحشد وصف فيها قضية توقيف الضباط بأنها قضية "الحق والكرامة"، وأضاف أن المعارضة اللبنانية كانت "متضامنة معهم وتعمل من أجل حريتهم".

وصمة عار

القيادي بحزب الله إبراهيم أمين السيد هاجم القضاء اللبناني (الجزيرة)
وهاجم إبراهيم السيد القضاء اللبناني بسبب توقيفه للضباط الأربعة دون توجيه اتهام لهم معتبرا أنه "وصمة عار في جبين النظام اللبناني". وقال إنهم "هم من حولوا القضية (اغتيال رفيق الحريري) من قضية وطنية إلى قضية وضعت في أيدي اللصوص والكذبة والمجرمين".

ودعا القيادي في حزب الله فريق 14 آذار إلى "إعطائنا خريطة بالألغام التي وضعوها في طريق التحقيق الدولي والمحكمة الدولية".

من جانبه ألقى اللواء السيد كلمة في مستقبليه أكد فيها أن الضباط الأربعة أوقفوا لمدة أربعة أعوام دون ذنب أو تهمة. وقال "اليوم خرج أربعة ضباط من السجن وبقي سجين خامس هو رفيق الحريري".

وهاجم الجهاز القضائي اللبناني بشخص المدعي العام اللبناني سعيد ميرزا وقاضي التحقيق صقر صقر، مشيرا إلى أن الأخيرين اعترفا بأن الاعتبارات السياسية هي التي كانت تمنعهم من إطلاق الضباط الموقوفين خلال أربعة أعوام.

ووصف توقيفه وزملائه الثلاثة بأنها "أكبر مؤامرة يشهدها لبنان منذ عهد السلطة العثمانية"، مشيرا إلى أن زعيم الغالبية النيابية سعد الحريري "إما مضلل أو قبل أن يكون هنالك مقايضة بين السياسة و(كشف حقيقة اغتيال) والده". وقال إن على سعد الحريري محاسبة" الإعلام التابع له والسياسيين الذين كذبوا عليه".

اللواء السيد قال إن جعجع اعترف بتفجير كنيسة سيدة النجاة (رويترز-أرشيف)
سمير جعجع
وشن السيد هجوما عنيفا على رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية سمير جعجع، مؤكدا أن الأخير اعترف قبل أيام لمطران إحدى كنائس البقاع بمسؤوليته عن تفجير كنيسة سيدة النجاة (شمالي بيروت) مطلع تسعينيات القرن الماضي, وهي إحدى القضايا التي حوكم جعجع عليها وقضى 11 عاما في السجن قبل أن يطلق عام 2005 بعفو رئاسي.

وفي ختام كلمته وجه اللواء السيد شكره للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله على مطالبته المتكررة بالإفراج عن الضباط وشكر طاقم المحامين المدافعين عنه. وقال "لا نريد الانتقام بل محاسبة من قام بهذه الجريمة الكبيرة وهي جريمة الاعتقال".

بدوره عقد زعيم الغالبية النيابية سعد الحريري مؤتمرا صحفيا رحب فيه بقرار المحكمة الدولية مؤكدا أنه دليل على أن المحكمة ليست مسيسة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات