المنطقة الحدودية بين مصر وقطاع غزة التي تكثر فيها الأنفاق السرية (الفرنسية-أرشيف)

كشفت مصادر مصرية أن مباحث أمن الدولة ألقت القبض على يوسف أبو زهري شقيق سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) دون أن توضح الأسباب أو التهم التي تمت على أساسها عملية الاعتقال.

وأضحت المصادر أنه تم إلقاء القبض على يوسف أثناء مداهمة شقة بمدينة العريش القريبة من الحدود مع قطاع غزة، مشيرة إلى أن الموقوف كان قد دخل مصر منذ ما يقارب من شهرين عن طريق أحد الأنفاق السرية التي تربط قطاع غزة بمنطقة رفح المصرية.

وأشارت المصادر الأمنية المصرية إلى أن التحقيقات مستمرة مع أبو زهري وصاحب المنزل وسط توقعات بأن يتم ترحيله إلى جهاز أمن الدولة في القاهرة لاستكمال التحقيق معه.

سامي أبو زهري المتحدث الرسمي باسم حركة حماس (الفرنسية-أرشيف)
مراقبة أمنية
ونسبت وكالة رويترز للأنباء إلى مصدر أمني مصري لم تكشف عن هويته قوله إن يوسف أبو زهري –وهو أحد ناشطي حركة حماس- كان موجودا في العريش منذ فترة تحت أنظار مباحث أمن الدولة التي كانت ترصد تحركاته.

بيد أن المصدر المذكور لم يوضح التهمة التي تمت على أساسها عملية الاعتقال أو الاتهامات التي يمكن توجيهها له في وقت لاحق، لكنه لفت إلى أن الشرطة المصرية تقوم منذ مدة بمداهمة منازل في مدينة رفح الحدودية ومدينة الشيخ زويد القريبة بحثا عن متسللين أو مطلوبين في قضية مجموعة حزب الله اللبناني.

وأضاف المصدر أن الشرطة المصرية تستخدم سيارات مصفحة في عملية التمشيط وأنه تم حتى الآن اعتقال 24 شخصا يعتقد أنهم ضمن مجموعة يصل عدد أفرادها إلى 49 كلفهم حزب الله اللبناني بشن عمليات عدائية حسب الاتهامات المصرية، وهو الأمر الذي نفاه الحزب.

يشار إلى أن الإعلان عن اعتقال شقيق سامي أبو زهري جاء بعد يوم واحد مع بدء الجولة الرابعة من الحوار الفلسطيني الداخلي بين حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) برعاية مصرية.

المصدر : وكالات