عاكف: ما قاله يوسف ندا ومحمود غزلان آراء خاصة (الجزيرة-أرشيف)
حسم مرشد جماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد مهدي عاكف الخلاف الذي وقع بين قيادييْن في الجماعة حول العلاقة بين الإخوان والشيعة، بتأكيده أن تصريحاتهما مع وضد الشيعة تعبر عن آرائهما لا عن موقف الجماعة.

وقال عاكف في تصريح صحفي مكتوب إن ما قاله المهندس يوسف ندا مسؤول العلاقات الخارجية للجماعة، والدكتور محمود غزلان عضو مكتب الإرشاد، حول الشيعة، إنما يعبر عن الرؤية الخاصة لكل منهما ولا يعبر بحال من الأحوال عن رؤية مكتب الإرشاد.

وكانت اتهامات وتراشق بالألفاظ قد جرت بين القياديين غزلان وندا، بدأت على موقع الجماعة الرسمي، حيث نشر يوسف ندا مقالا بعنوان "نحن والشيعة" ألمح فيه إلى أنه يمثل المستقر في الفكر الإخواني في هذا الموضوع، ودافع في المقال عن الشيعة وعلاقتهم بالإخوان والسنة، ورد عليه غزلان بتوضيح الخلاف المذهبي بين الطرفين متهما ندا ضمنا بأنه "يروج للفكر الشيعي".

وجاء نشر ندا للمزيد من التفاصيل المؤيدة للشيعة، ولكن هذه المرة على موقع "إسلام أون لاين" ليصعد الخلافات، حيث قال ندا إن "خلاف الشيعة والسنة في الفروع لا في الأصول"، واتهم ندا ضمنا مخالفيه من الإخوان وغيرهم بأنهم "لا يفهمون شيئاً، وأصحاب فكر قِشري، ويسيرون كالقطيع في خط سمي لهم خط العقيدة".

فرد عليه غزلان بأن ندا لا يمثل الإخوان في شيء، ويروج للفكر الشيعي، وطالبه بأن يحل لغز حديثه الآن ودوافعه في الكلام عن قضية السنة والشيعة، وقال إنه لا يمثل المستقر في الفكر والسلوك الإخوانى.

وتأتي حساسية قضية الإخوان والشيعة، بسبب توقيت صدور هذه المواقف المتعارضة مع التحقيقات المصرية في خلية "حزب الله" في مصر، المتهمة بنقل أسلحة للمقاومة الفلسطينية في غزة، والتي قالت النيابة المصرية إن اثنين من المتهمين فيها هم أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين.

المصدر : قدس برس