معلومات أمنية جديدة أشارت إلى أن المتهم الرئيسي أوقف بمكتبه في بيروت (الفرنسية-أرشيف)

في حلقة جديدة من ملاحقة شبكات التجسس العاملة لصالح إسرائيل داخل لبنان أعلن اليوم أن القوى الأمنية ألقت القبض على ثلاثة أشخاص يعتقد أن لهم صلة بالخلية التي وجه الاتهام الرسمي لأفرادها قبل يومين والتي يتزعمها العميد المتقاعد في الأمن العام أديب العلم.

وذكر مصدر أمني لبناني أنه تم اليوم إلقاء القبض على ثلاثة من أفراد الخلية إثر مداهمات جرت فجرا في مدن صيدا وجزين والنبطية في جنوب لبنان. وأشار مصدر آخر إلى أن البحث جار عن مشتبه فيه رابع بالقضية.

وحددت إذاعة صوت لبنان هوية اثنين من المقبوض عليهم وهما علي منتش من النبطية وفلسطيني يدعى محمد عوض يقيم في صيدا.

وكان ممثل الحكومة لدى القضاء العسكري قد وجه قبل يومين اتهاما بالتجسس لإسرائيل، إلى العميد المتقاعد في الأمن العام أديب العلم وزوجته حياة صالومي وابن شقيقه جوزف سمعان العلم -وهو مسؤول بالجهاز ذاته- وشخص رابع متوار يدعى نقولا أسعد حبيب.

واتهم الأربعة الذين باتوا يعرفون بـ"خلية العلم" بنقل معلومات إلى تل أبيب عن المواقع العسكرية اللبنانية والسورية بهدف تسهيل شن هجمات إسرائيلية عليها حسبما أفاده مصدر أمني لبناني. واتهم العلم أيضا بتزوير بطاقات شخصية سهلت له ولزوجته السفر إلى إسرائيل.

وأوقف العميد المتقاعد الذي يملك مكتبا لجلب الخادمات الآسيويات، في مكتبه ببيروت في 14 أبريل/نيسان الجاري وسط معلومات بأنه كان يستخدم المكتب ستارا لنشاطه التجسسي.

وقالت وسائل إعلام محلية إن العلم يعمل لصالح إسرائيل منذ 1984 وكان مسؤولا عن عدة مواقع حيوية بما في ذلك دائرة جوازات السفر في المديرية العامة للأمن العام.

وتقول بعض التقارير إن قوات الأمن بدأت مراقبة العلم عقب الحرب التي دارت بين إسرائيل وحزب الله عام 2006.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في حزب الله أنه زود السلطات اللبنانية بمعلومات عن العلم أدت إلى توقيفه وهو ما اعتبر إنجازا أمنيا لبنانيا.

يشار إلى أن عددا من اللبنانيين أوقفوا في بيروت والبقاع خلال الشهور الماضية بالتهم ذاتها.

المصدر : وكالات