خالد مشعل قال إن المقاومة وسيلة لتحرير فلسطين وليست غاية (الجزيرة-أرشيف)

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل في كلمة موجهة لمجلس العموم البريطاني إن الفرصة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط "مواتية لكن مدخلها الوحيد وهو الضغط على إسرائيل"، معتبرا أن تجاهل القضية الفلسطينية وتركها دون حل "سيؤدي إلى انفجار الوضع في المنطقة".

وأكد مشعل في كلمة وجهها من العاصمة السورية دمشق إلى أعضاء مجلس العموم البريطاني أن على الغرب احترام "حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي".

واعتبر أن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة بين أن التفوق العسكري الإسرائيلي لن يهزم الفلسطينيين، وقال "إسرائيل أقوى منا، لكن القوة وحدها لا تحسم المعركة، وقد حاولت إسرائيل أن تحسم المعركة عسكريا أكثر من مرة لكنها فشلت".

وأضاف مشعل أن الطريق إلى السلام والاستقرار في المنطقة هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي و"تمكين الشعب الفلسطيني من حقه في تقرير مصيره وامتلاك سيادته وتمكينه من دولة مثل كل شعوب العالم".

وسيلة لا غاية
وأوضح أن المقاومة لدى حماس هي "وسيلة وليست غاية"، وقال "لو وجدنا وسيلة لإنهاء الاحتلال غير المقاومة لاستخدمناها"، مشيرا إلى أن حماس "حركة تحرر وطني تسعى للتخلص من الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من الحرية وحقوقه المشروعة".

واعتبر أن أوروبا "لاعب مهم" في قضايا المنطقة و"لها خبرة ومعرفة وتجربة لا يملكها الآخرون"، مؤكدا أن حركته تنتظر من الأوروبيين "دورا إيجابيا" في حل القضية الفلسطينية، وأن السياسة الخارجية الأميركية تجاه القضية "لم تتغير".

واتهم مشعل إسرائيل بإفشال مفاوضات التهدئة ومفاوضات صفقة تبادل الأسرى، مؤكدا أن التدخل الخارجي عطل الحوار والمصالحة الفلسطينية وعمق الانقسام.

المصدر : الجزيرة