بان: طرد المنظمات الإنسانية يهدد حياة مليون شخص بدارفور
آخر تحديث: 2009/4/22 الساعة 09:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/22 الساعة 09:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/27 هـ

بان: طرد المنظمات الإنسانية يهدد حياة مليون شخص بدارفور

بان كي مون أثناء زيارته لأحد مخيمات المهجرين من دارفور (الأوروبية-أرشيف)

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن طرد الحكومة السودانية للمنظمات الإنسانية العاملة في إقليم دارفور المضطرب يعرض حياة مليون شخص للخطر.

ووصف بان في تقرير لـمجلس الأمن الدولي من المقرر مناقشته الأسبوع المقبل قرار طرد المنظمات الإنسانية والجماعات الحقوقية بأنه تطور سلبي للغاية، وقال إن "الآثار المتراكمة مع مرور الوقت لطرد هذا الكم الهائل من الطاقات الإنسانية يعرض حياة ما يربو على المليون شخص للخطر".

وحث المسؤول الأممي الحكومة السودانية على إعادة النظر في قرارها، في ظل توقع تفاقم الوضع الشهر المقبل مع بدء موسم الأمطار، مشددا على الحاجة لأن توفر الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المزيد من المعدات والأشخاص لدعم مهمة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور.

يذكر أن حجم القوة الحالية يبلغ (13134) شخصا من إجمالي (19555) مصرحا بهم.

وكان السودان قد طرد في أوائل الشهر الماضي 13 منظمة دولية من إقليم دارفور، بعد إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير على خلفية اتهامه بارتكاب جرائم حرب. وأكدت الحكومة أن لديها أدلة تدين هذه المنظمات بالتجسس لصالح المحكمة الجنائية الدولية.

وقد بدأ الصراع في إقليم دارفور عام 2003، عندما حملت قبائل غير عربية في دارفور السلاح احتجاجا على ما أسمته عقودا من الإهمال والتمييز من قبل الحكومة السودانية.

وتقول الأمم المتحدة إن ما يزيد على 300 ألف شخص لقوا حتفهم، فيما شرد أكثر من 2.5 مليون بسبب الصراع في دارفور، غير أن الحكومة السودانية تقول إن حصيلة القتلى لم تتجاوز 10000 شخص.

المصدر : وكالات

التعليقات