هنية: ما تعرض له قطاع غزة شيء يندى له جبين الإنسانية (الفرنسية-أرشيف)
 
ضياء الكحلوت-غزة

طالب رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية المحكمة الجنائية الدولية بمحاكمة قادة إسرائيل، مشيرا إلى اعترافات لجنود الاحتلال بارتكاب جرائم ضد المدنيين العزل في قطاع غزة.
 
وقال هنية في كلمة وجهها للمؤتمر الثاني للمدعين العامين للدول الإسلامية المنعقد بالعاصمة الإيرانية طهران "إن ما تعرض له قطاع غزة شيء يندى له جبين الإنسانية".
 
كما أشار إلى أن جيش الاحتلال "قتل الأطفال والنساء والشيوخ وأحرق أجساد الطفولة ورمى الآمنين بكل أنواع القذائف في البيوت والأسواق والمدارس والمستشفيات ودمر المؤسسات ومقار الحكومة ووزاراتها والمقرات الأمنية على امتداد القطاع".
 
واتهم هنية إسرائيل باستخدام الأسلحة المحرمة دولياً وانتهاك كل الأعراف والقوانين الدولية، مؤكداً أنها اعتادت على ارتكاب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني دون أن يحاسبها أحد. وبهذا السياق شدد رئيس الوزراء على أن "قادة الاحتلال لابد أن يساقوا إلى المحاكم الدولية".
 
كما تطرق إلى القدس المحتلة، مشيرا إلى ما تتعرض له من عملية تهويد واستيطان وحفريات وهدم للبيوت والمنازل، في محاولة إسرائيلية وصفها بأنها يائسة لتغيير معالم هذه المدينة المقدسة وانتزاعها من محيطها الفلسطيني والعربي والإسلامي.
 
وتطرق رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إلى قضية الأسرى، وذكر أن هناك أكثر من 11 ألف فلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال قائلا إنهم يعانون من أسوأ السياسات والانتهاكات.

المصدر : الجزيرة