من جلسات الحوار الفلسطيني السابقة في القاهرة (الجزيرة-أرشيف)

ضياء الكحلوت-غزة

اتفقت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي والجبهتان الشعبية الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين على تقديم مقترحات خطية لإيجاد صيغ توافقية لإنهاء الانقسام الداخلي.

جاء ذلك أثناء لقاء لقياديين من الفصائل المعنية بدعوة من حماس في غزة الثلاثاء قبل انطلاق جولة الحوار الرابعة بين حركتي حماس والتحرير الوطني الفلسطيني فتح المقررة في القاهرة في 26 من الشهر الجاري لإنهاء ما تبقى من تباينات في الآراء.

يشار إلى أن هناك أربعة نقاط خلافية رئيسة تعيق التوصل لاتفاق شامل بين حماس وفتح وهي الخلاف على برنامج الحكومة والنظام الانتخابي والمرجعية الفلسطينية والأمن.

 رضوان: المساعي متواصلة لإيجاد مخارج للقضايا الأربعة العالقة (الجزيرة نت-أرشيف)
وأكد المجتمعون على ضرورة عقد مزيد من اللقاءات في غزة لتقديم اقتراحات والخروج برؤية موحدة لحل القضايا الخلافية، في ظل مساع ستبذلها بعض الأطراف لإشراك حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في اللقاءات القادمة.

مخارج وحلول
من ناحيته أكد القيادي في حماس إسماعيل رضوان في حديث للجزيرة نت أن المساعي متواصلة "لإيجاد مخارج للقضايا الأربعة العالقة" من أجل تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، مبيناً أن الفصائل المشاركة عرضت عدة مقترحات لإيجاد مخارج توافقية لإنهاء الحالة الفلسطينية.

وأوضح أنه تم الاتفاق على بلورة هذه الرؤى عبر أوراق عمل ستقدم في وقت لاحق ويجرى الاجتماع لأجل النظر فيها ومناقشتها لتذليل العقبات.

وعن مشاركة حركة فتح في اللقاءات القادمة، قال رضوان: "لا نمانع مشاركة الإخوة في حركة فتح لكن المطلوب من فتح أن تتخلى عن الاشتراطات الدولية والضغوط الخارجية التي تعيق الحوار".

أهمية التشاور
من جانبه، ذكر القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش للجزيرة نت أنه تم الاتفاق "على فتح ورشة عمل موسعة تضم مختلف الفصائل بغزة للبحث في المخارج التي يمكنها أن تنهي الانقسام" معربا عن أمله في أن تنجح هذه اللقاءات في الحصول على رؤى توافقية.

 الغول: سنشهد مزيدا من التشدد في المواقف الإسرائيلية (الجزيرة نت-أرشيف)
وتوقع البطش عقد جلسات موسعة بحضور جميع الفصائل تزيل العقبات أمام الحوار، مؤكدا أن اللقاءات المقبلة ستتضمن تقديم صيغ لإنهاء الانقسام وتذليل الخلاف بين حماس وفتح.

مشاركة فتح
بدوره أكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول في حديثه للجزيرة نت أنهم سيتواصلون مع حركة فتح لمعرفة مدى استعدادها للمشاركة في مثل هذه اللقاءات، موضحا أن الجبهة طلبت توسيع الحوار ليشمل جميع الفصائل.

وأضاف الغول "تناولنا الحريات العامة والديمقراطية والتعدي عليها سواء في غزة والضفة وأَدَنا أي محاولات لتكميم الأفواه والتعدي على النواب وغيرهم" موضحاً أنه جرى الاتفاق على ضرورة أن يعمل الجميع لخدمة الشعب الفلسطيني الذي تأذى من الحصار والتخفيف من معاناته.

المصدر : الجزيرة