الحوار مع المعارضة كان على جدول أعمال مجلس الوزراء الصومالي (الجزيرة نت)

جبريل يوسف علي–مقديشو

أفادت الأنباء في العاصمة الصومالية مقديشو بقرب إطلاق وساطة سودانية لفتح حوار بين الحكومة والتحالف من أجل تحرير الصومال/جناح أسمرا برئاسة الشيخ حسن طاهر أويس الموجود حاليا في العاصمة السودانية الخرطوم.

ووفقا لمصدر حكومي رفض الكشف عن اسمه، فقد لعبت الحكومة السودانية برئاسة عمر حسن البشير دورا حيويا في إعداد بيئة الحوار بين الجانبين.

وذكر المصدر أن الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد سيصل إلى العاصمة السودانية خلال الساعات القادمة للقاء مع أويس. ورفض المصدر الإدلاء بأي تفاصيل حول جدول زيارة الرئيس أو القضايا التي ستتم مناقشتها بين الجانبين.

وفي تصريح للجزيرة نت، ألمح مصدر في تحالف أسمرا -رفض الكشف عن اسمه- إلى إمكانية الحوار مع الحكومة "لتحقيق سلام شامل في البلاد"، مشيرا إلى أن المفاوضات "ليست بالأمر المعيب بالنسبة للتحالف".

وعلى صعيد متصل، علمت الجزيرة نت من مصدر صومالي في الخرطوم قريب من جناح أسمرا أن طاهر أويس انتقل بشكل نهائي من إريتريا، بيد أن المصدر لم يفصح عما إذا كانت العاصمة السودانية الخرطوم ستكون مقرا له، في حين رجحت مصادر عديدة قرب انتقاله بشكل نهائي إلى الصومال. 

ووفقا للمصدر نفسه فإن الرئيس السوداني ورئيس تحالف أسمرا التقيا في إريتريا خلال زيارة البشير الأسبوع الماضي لأسمرا.

وكان الرئيس الصومالي قد وصل إلى مقديشو مساء أمس قادما من الدوحة بعد مشاركته في القمة العربية، والتقى فور وصوله مع رئيس وزرائه وعدد من أعضاء الحكومة، وتفيد الأنباء بأن ملف التفاوض مع جناح أسمرا كان على رأس قائمة تلك الاجتماعات.

المصدر : الجزيرة