الملك عبد الله (يسار) أكد رغبته تعزيز العلاقات العسكرية مع تشيكيا (الجزيرة نت-أرشيف)

أسامة عباس-براغ
 
كشفت بعض مصادر وزارة الدفاع التشيكية عن نية بعض شركات السلاح في البلاد بيع منتجاتها للأردن بعد توقيع البلدين قبل فترة اتفاقية تعاون عسكرية.
 
وتشمل هذه الاتفاقية بشكل خاص اقتناء الأردن 20 طائرة تدريب من طراز أل 159 إضافة إلى مدافع هاون حديثة.
 
ولم يخف ملك الأردن عبد الله الثاني الذي زار براغ الأسبوع الماضي هذا التوجه عندما رافقه رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك المكلف بتسير الأعمال في زيارة قاعدة برشيروف العسكرية لتدريب الوحدات الخاصة التي ترسل عادة ضمن بعثات عسكرية إلى الخارج.
 
وذكرت مصادر وزارة الدفاع للجزيرة نت أن المفاوضات التي أجراها ملك الأردن مع المسؤولين العسكريين التشيك كانت جيدة ومثمرة.
 
وأوضح أن ذلك سينتج عنه بداية تعاون عسكري بين البلدين يشمل صفقة طائرات التدريب ومدافع هوان حاليا ليتوسع مستقبلا إلى آخر يشمل اقتناء عمان أسلحة أكثر تطورا.
 
وخلال تلك الزيارة تسلم الملك عبد الله مسدسا حربيا تم إنتاجه في معمل أوهرسكوبرود العسكري بناء على طلبه مرسوما عليه صورة ابنه.
 
وقام توبولانيك بإهدائه دبابة من طراز تي 55 لوضعها في المتحف الحربي بعمان مقابل تقديم المتحف هناك بعض الهدايا القديمة لمتحف براغ.
 
وقال الناطق باسم وزارة الدفاع التشيكية أندريه تشيرتيك إن العلاقات العسكرية التشيكية الأردنية حديثة العهد، ملاحظا أن زيارة الملك كشفت عن جديته ورغبته في تطويرها.
 
وكشف تشيرتيك للجزيرة نت أن نائب وزيرة الدفاع مارتين بارتاك رافق الملك عبد الله خلال زيارته القاعدة العسكرية وأنه يرجح إتمام تلك الصفقات خاصة طائرات التدريب على أن يتم بعد ذلك تدريب طياريها أيضا على طائرات من طراز أف 16.

المصدر : الجزيرة