البرلمان الصومالي يقرر تطبيق الشريعة الإسلامية
آخر تحديث: 2009/4/18 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/18 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/21 هـ

البرلمان الصومالي يقرر تطبيق الشريعة الإسلامية

توقعات بأن يخفف التصويت على تطبيق الشريعة حدة التوتر (الفرنسية-أرشيف)

جبريل يوسف علي-مقديشو

أقر البرلمان الصومالي مشروع قانون تقدمت به المعارضة لتطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد، حيث صوت لصالح القانون 334 نائباً هم جميع النواب الذين حضروا الجلسة.
 
وتأتي خطوة برلمان الصومال هذه بعد أيام من مطالبة الحزب الإسلامي المعارض بضرورة موافقة الحكومة الانتقالية على تطبيق الشريعة، كأحد الشروط لبدء حوار وطني صومالي.
 
وكانت مصادر سياسية ذكرت لمراسل الجزيرة نت أن الهدف من عقد جلسة البرلمان اليوم وسط الاحتقان والشد السياسي بين المحاكم وحركة الشباب المجاهدين، هو إنهاء الجدل بشأن موضوع الشريعة الإسلامية وسحب البساط من المعارضة كونها تجعل هذا الموضوع ذريعة لتأجيج مشاعر المسلمين وتأليب مشاعر المواطنين على الحكومة.
 
غير أن مراقبين يرون أن موضوع الشريعة لن ينهي الخلاف والعنف في البلاد، ولكنه قد يسهم في تخفيف وتيرة العنف والخلاف وربما يؤدي إلى انضمام أو إعلان فصائل سياسية هامة دعمها للحكومة.

شيخ عبد الرحيم عيسى (الجزيرة نت)
عمليات الاغتيال
في هذه الأثناء اتهمت المحاكم الإسلامية حركة الشباب المجاهدين بتنفيذ الاغتيالات ضد قياداتها. وأكد الناطق باسم المحاكم الشيخ عبد الرحيم عيسى امتلاك أدلة دامغة على تورط الحركة في ثلاثة اغتيالات وقعت في الشهرين الماضيين.
 
وأوضح عيسى أن أولى هذه العمليات هي محاولة اغتيال رئيس المحاكم ووزير الداخلية الحالي عبد القادر علي عمر، وأودت الثانية بحياة شخصية لامعة بالمحاكم وعضو بالبرلمان، في حين أسفرت الثالثة عن مقتل قيادي آخر بالمحاكم.
 
ووفقا للمصدر نفسه فإن حركة الشباب المجاهدين أعدت قائمة تضم أسماء نحو مئة شخص للقضاء عليهم.
 
وحذر رئيس المحاكم من أنها سترد و"ستدافع عن قيادة الشعب والمقاومة، وأنها ستقوم بعمليات وقائية واستباقية لردع أي محاولة اغتيال".
 
بدورها نفت حركة الشباب المجاهدين هذه التهم، وطالبت على لسان الناطق باسمها شيخ مختار ربوب علي أبو منصور "بالتريث"، مؤكدا أن الحركة تسعى جاهدة دون وقوع مواجهات بين المسلمين.
المصدر : الجزيرة