المزعل: كتلة الوفاق تملك وثائق تدين وزير الصحة (الجزيرة نت)
حسن محفوظ -المنامة

يواجه وزير الصحة البحريني فيصل الحمر استجوابًا برلمانيا تقدمت به كتلة الوفاق النيابية (17 نائبا) تتهمه فيه بمخالفة القانون والتستر على عدد من المخالفين في الوزارة والتقصير في الجانب الإداري الذي أثر على الجانب المهني.

وأوضح النائب عن كتلة الوفاق محمد المزعل أن الاستجواب يتركز في مخالفة أحكام القانون، والسماح بمخالفتها.

واتهم المزعل بعض من هم في قمة الهرم الإداري في وزارة الصحة بامتلاك شركات لشراء الأدوية والأجهزة الطبية من بينهم وكيل مساعد رئيس قسم, قائلا إن هذه الشركات تشتري الأدوية للوزارة "فضلا عن التستر على مسؤول في الوزارة ارتكب مخالفات".

وقال المزعل في مؤتمر صحفي بمجلس النواب إنه خلال السنتين الماضيتين ارتفعت وتيرة إرساء مناقصات وزارة الصحة  إلى هذه الشركات.

موقف الكتل الأخرى
وفيما يتعلق بموقف الكتل الأخرى من الاستجواب قال المزعل إن الوقت لا يسمح حاليا لعرضه على باقي الكتل بسبب قرب نهاية دور الانعقاد الحالي لكنه قال إن الوقت كاف لتمرير الاستجواب إذا تم الالتزام باللائحة الداخلية للبرلمان.

من جانبه قال النائب عن كتلة المنبر ناصر الفضالة إن الكتلة لا ترى أي مشكلة في استجواب أي وزير إذا ثبت تقصيره بشرط ألا يأخذ طابعًا كيديًّا أو فئويا، مشيرا إلى أن كتلته ستقف مع الاستجواب إذا ثبت تقصير الوزير.

ومن المتوقع أن تحدد الكتل النيابية والنواب المستقلون يومي الأحد والاثنين موقفهم من الاستجواب قبل جلسة الثلاثاء المقبل.

وكان مجلس النواب البحريني قد شهد أزمة وصفت بأنها طائفية بين الكتل النيابية إثر طلب تقدمت به كتلة الوفاق (الشيعة) لاستجواب وزير شؤون مجلس الوزراء أحمد عطية الله آل خليفة بتهمة الفساد وهذا ما رفضته كتلة الأصالة (السلفية) والمنبر (الإخوانية) وبعض المستقلين.

وسرعان ما تقدمت كتلة المنبر باستجواب وزير البلديات منصور بن رجب (وهو شيعي)، وهو ما اعتبرته كتلة الوفاق ردا على استجواب عطية الله وقد انتهى الأمر بالتسوية واستجواب الوزيرين في لجان برلمانية.

المصدر : الجزيرة