كيري متفائل إزاء السلام بدارفور
آخر تحديث: 2009/4/17 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/17 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/22 هـ

كيري متفائل إزاء السلام بدارفور

كيري (يسار) أثناء لقائه نافع علي نافع مستشار الرئيس السوداني (الفرنسية)
 
عبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي جون كيري الذي يزور الخرطوم عن تفاؤله بشأن السلام في دارفور. وأكد كيري أن السودان أبلغ الولايات المتحدة أنه سيسمح بعودة بعض المساعدات الدولية إلى منطقة دارفور.
 
وأضاف أنه "بفضل قيادة المبعوث الأميركي الخاص الجنرال سكوت غريشن وبفضل استعداد الحكومة هنا للدخول في حوار جديد معنا سيتم استعادة بعض من تلك القدرة على تقديم المساعدة الإنسانية".
 
وتابع أنه "ما شجعني اليوم هو أن كل من قابلتهم من الحكومة السودانية عبروا عن نية للحوار حاليا واحترام مباحثات السلام واستكمالها في دارفور"، مقرا أن ذلك "يستدعي إرادة مماثلة من المتمردين".
 
في المقابل دعت الحكومة السودانية الإدارة الأميركية إلى تصحيح علاقاتها مع الخرطوم على أساس الاحترام المتبادل. وقال مستشار الرئيس السوداني غازي صلاح الدين عقب لقائه كيري, إن حكومته تتطلع إلى حوار صادق وبناء مع إدارة باراك أوباما.
 
إشارات إيجابية
ولم يلتق كيري الرئيس السوداني عمر حسن البشير الذي وجهت له المحكمة الجنائية الدولية الشهر الماضي اتهامات بارتكاب جرائم حرب.
 
ورحب البشير الاثنين بما أسماها إشارات إيجابية أرسلها نظيره الأميركي باراك أوباما إلى العالم الإسلامي. وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على السودان عام 1997 ووصفتها بالدولة "الراعية للإرهاب".
 
وزاد من توتر العلاقات بين الجانبين الصراع في دارفور الذي وصفه كل من أوباما وسلفه جورج بوش بالإبادة الجماعية، الأمر الذي ترفضه الحكومة السودانية.
المصدر : وكالات