سلطات مطار القاهرة قامت بترحيل الدبلوماسيين إلى البلدين اللذين جاءا منهما
 (الفرنسية-أرشيف)
 
منعت السلطات المصرية دبلوماسيين غربيين من دخول البلاد لأنهما لا يحملان تأشيرتين مسبقتين، وذلك تطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل التي بدأت القاهرة في تطبيقه.
 
وقال مسؤول أمني رفض ذكر اسمه إن سلطات المطار منعت دبلوماسيين أميركي وألماني من دخول البلاد لأنهما لا يحملان تأشيرة مسبقة لدخول مصر.
 
وأضاف المسؤول أن سلطات مطار القاهرة قامت اليوم بترحيل الدبلوماسيين إلى البلدين اللذين جاءا منهما.
 
وقال دبلوماسي مصري إن منع الدبلوماسيين من دخول مصر يأتي تطبيقا لمبدأ المعاملة بالمثل الذي يشمل دولا عدة.
 
وأوضح المسؤول الأمني أن الدبلوماسي الأميركي كان قادما من غانا وتم ترحيله إليها، والدبلوماسي الألماني كان قادما من السودان وأرجع إليه.
 
"
سبق لوزارة الخارجية المصرية أن وجهت انتقادات حادة إلى السفارات والقنصليات الأوروبية المعتمدة في القاهرة للأساليب السيئة التي يتبعها العاملون فيها في معاملتهم للمواطنين المصريين
"
مبدأ المعاملة بالمثل
وقال المصدر الدبلوماسي إن تعليمات مبدأ المعاملة بالمثل تقضي بضرورة حصول حاملي الجوازات الدبلوماسية والمهمة والخاصة على تأشيرة دخول مسبقة.
 
وبدأ تطبيق قرار المعاملة بالمثل في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي من خلال غرفة عمليات تتشكل من سلطات الجوازات ومكتب وزارة الخارجية بالمطار.
 
ويشمل القرار حاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والمهمة من دول أوروبا الغربية، إلا أنه يستثني كبار الدبلوماسيين ووزراء الخارجية والدفاع الغربيين، بالإضافة إلى السياح وحاملي جوازات السفر العادية.
 
وسبق لوزارة الخارجية المصرية أن وجهت انتقادات حادة إلى السفارات والقنصليات الأوروبية المعتمدة في القاهرة للأساليب السيئة التي يتبعها العاملون فيها في معاملتهم للمواطنين المصريين.

المصدر : وكالات