هيئة الادعاء العام بجلسة سابقة لمحاكمة المتهمين بأحداث أم درمان (الجزيرة-أرشيف)

أصدرت محكمة سودانية أحكاما بالإعدام على عدد من أعضاء حركة متمردة وبرأت آخرين على خلفية هجوم شنته الحركة العام الماضي على مدينة أم درمان، بعد أيام من تنفيذ حكم الإعدام بتسعة أشخاص أدينوا بقتل صحفي معروف.

فقد أكدت مصادر إعلامية أن محكمة بالخرطوم حكمت بالإعدام على عشرة من أعضاء حركة العدل والمساواة أحد الفصائل المسلحة المتمردة في إقليم دارفور على خلفية مشاركتهم بالهجوم الذي وقع على مدينة أم درمان بالقرب من العاصمة السودانية في مايو/ أيار 2008.

وفي نفس الجلسة التي جرت اليوم الأربعاء، برأت المحكمة ثلاثة متهمين آخرين حيث أكدت السلطات أنه سيتم إطلاق سراحهم فورا.

يُذكر أن العدل والمساواة بزعامة خليل إبراهيم كانت قد وقعت مع الحكومة برعاية قطرية إطار اتفاق بالدوحة لتحقيق السلام في إقليم دارفور.

تنفيذ حكم
ويأتي الإعلان عن قرار المحكمة بعد يومين فقط من قيام السلطات بتنفيذ حكم الإعدام بحق تسعة مواطنين أدينوا بقتل محمد طه محمد أحمد رئيس تحرير جريدة الوفاق المقربة من التيار الإسلامي.

وجرى تنفيذ الحكم الاثنين الماضي في سجن كوبر بحضور أسرة الصحفي دون السماح لوسائل الإعلام بحضور تنفيذ الحكم الذي صدر على خلفية قيام مسلحين في سبتمبر/ أيلول 2006 باختطاف القتيل من منزله شمال الخرطوم، قبل أن يقطعوا رأسه.

المصدر : وكالات