الأردن يتهم أسيرا سابقا لدى إسرائيل بالتخطيط لأعمال إرهابية
آخر تحديث: 2009/4/15 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/15 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/20 هـ

الأردن يتهم أسيرا سابقا لدى إسرائيل بالتخطيط لأعمال إرهابية

وائل الأمير (وسط) اثناء اعتقاله في سجن نفحة الإسرائيلي (الجزيرة نت)

 محمد النجار-عمان
 
أعلنت عائلة الأسير السابق في السجون الإسرائيلية وائل الأمير أن السلطات الأردنية اعتقلت ابنها الشهر الماضي ووجهت له تهمة التخطيط لتنفيذ أعمال إرهابية في الأردن.
 
وذكر ثائر نجل الأمير للجزيرة نت أن الأجهزة الأمنية اعتقلت والده أثناء عودته من مصر، بعدما اتهمته بالتستر على مواطن عراقي فر من سجن أردني قبل عامين بعد إدانة الأخير بالعضوبة في تنظيم القاعدة والتخطيط لتنفيذ عمليات ضد أميركيين بالأردن.
 
وأكد نجل الأمير أن لا علاقة لوالده بهذا الشخص وأن علاقته به تتلخص في نقله بسيارته دون أن يعرف أنه مطلوب لدى الأجهزة الأمنية، وأنه عرف بقضيته فقط بعد اعتقاله.
 
وزعم ثائر أن والده تعرض "للضرب والتعذيب ويعاني آلاما في الصدر بسبب حالته الصحية".
 
وأفرج عن الأمير عام 2007 ضمن اتفاق بين الحكومتين الأردنية والإسرائيلية بعدما قضى نحو ستة أعوام في السجون الإسرائيلية.
 
واعتقلت إسرائيل الأمير مرتين، الأولى عام 2000 حين نفذ عملية عبر الحدود لكن تل أبيب أعادت تسليمه للأردن، ليعود لتنفيذ عملية أخرى عام 2002 جرح خلالها جنديا إسرائيليا.
 
أسلحة عرضها التلفزيون الأردني عام 2006 وقال إن حركة حماس أخفتها في الأردن
(الجزيرة نت-أرشيف)
تجسس
في هذه أثناء من المنتظر أن تصدر محكمة أمن الدولة في وقت لاحق الأربعاء حكمها في قضية "التجسس" لصالح حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وقال محامي المتهمين في القضية علي العرموطي للجزيرة نت إن المحكمة التي أجلت النطق بالحكم عدة مرات ستصدر حكمها الأربعاء في القضية التي يتهم فيها خمسة شبان أردنيين.
 
ووجه المدعي العام لأمن الدولة إلى كل من ثابت أبو الحاج، وسليم الحوساني، وعزام جابر، ومحمد الخوجة، وطالب حسن صالح تهمتي الحصول على أشياء ومعلومات يجب أن تبقى سرية حرصا على سلامة الدولة، وحيازة سلاح ناري من دون ترخيص قانوني.
 
واعتقلت الأجهزة الأمنية المتهمين الخمسة عام 2007 قبل أن تفرج عن اثنين منهم بكفالة العام الماضي، بعدما اتهمتهم بتلقي تدريبات أمنية وعسكرية لصالح الحركة، وتصوير ورصد مواقع من بينها موقع السفارة الإسرائيلية في عمان ومواقع عسكرية.
 
ونفى محامي المتهمين أي صلة لموكليه في القضية، وتوقع الحكم ببراءتهم أو الاكتفاء بمدة توقيفهم لدى الأجهزة الأمنية الأردنية.
المصدر : الجزيرة