تدمير متفجرات سلمتها السلطة لإسرائيل وقالت إنها صادرتها من حماس بالضفة في 2007(الفرنسية-أرشيف)

قال الأمن الفلسطيني إنه صادر في مسجد بالضفة الغربية معمل متفجرات كانت تشغله حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي نفت الاتهامات، واعتبرتها فبركة إعلامية لضرب المقاومة.
 
وحسب الناطق باسم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية العميد عدنان الضميري فقد ضبط مختبر متفجرات في مسجد أبو أيوب الأنصاري في كفر سابا في قلقيلية، وقد اكتشف بعد حدوث تماس كهربائي قبل خمسة أيام سبب حريقا تدخلت على إثره أجهزة الأمن والدفاع المدني.
 
وتحدث العميد الضميري في مؤتمر صحفي اليوم عن اعتقال ثمانية ممن أسماهم "المضللين" أقروا بصلتهم بالقضية.
 
وقدرت زنة العتاد -الذي ظهرت عليه شعارات لحماس حسب صور عرضها الأمن الفلسطيني- بـ17 كيلوغراما، في قضية ليست الأولى من نوعها حسب المسؤول الأمني الذي تحدث عن أوساط "تحاول المس بحالة الأمن والاستقرار الداخلي".
 
توقيت غريب
غير أن الناطق باسم حماس فوزي برهوم وصف الاتهامات بفبركات إعلامية تكشف "المهمة البوليسية" لأجهزة الأمن لـ "قمع الشعب الفلسطيني وحماية الاحتلال وسحب سلاح المقاومين واعتقالهم".
 
واستغرب توقيت الاتهامات التي تأتي في ظل استمرار حوارات القاهرة، وفي ظل وجود وفد عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في القطاع لإنهاء الملفات الخلافية مع حماس وبينها التصعيد الإعلامي والاعتقال السياسي.

المصدر : وكالات