محام مصري: قضية حزب الله مفتعلة
آخر تحديث: 2009/4/12 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/12 الساعة 03:20 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/17 هـ

محام مصري: قضية حزب الله مفتعلة

الزيات: هدف القضية استهداف مكانة حزب الله في قلوب المصريين (الأوروبية-أرشيف)

قال المحامي المصري منتصر الزيات الذي يتولى الدفاع عن المتهمين من قبل السلطات المصرية بتنفيذ أعمال عنف في مدن مصرية وبينهم عضو من حزب الله اللبناني، إن ذلك الملف "قضية مفتعلة وخالية من الأدلة".
 
وبرر الزيات في مقال نشر على موقعه الإلكتروني هذه الاتهامات بقوله "يبدو أن الحكومة المصرية اختارت أن ترد الحرج الذي تلقته من خطاب (الأمين العام للحزب) السيد حسن نصر الله أثناء الاجتياح الصهيوني لغزة بحرج مقابل بمناسبة الانتخابات التشريعية التي ستجرى في لبنان هذه الآونة".
 
"
منتصر الزيات:
القضية لا تعني سوى مؤشر واحد هو أنها مفتعلة وخالية من الأدلة وبالتالي فإن هناك محاولة لاصطناع أدلة.. وإلا فماذا يعني حجب المتهمين عن دفاعهم وذويهم طيلة هذه الأشهر الخمسة؟
"
وقال "لا أعرف سببا واضحا يبرر هذه الإجراءات وفرض ستار كثيف من الغموض والسرية حول أشخاص المقبوض عليهم في القضية التي نسب تورط حزب الله فيها، ومكان احتجازهم وحقيقة الاتهامات الموجهة إليهم".
 
وأكد المحامي أنه "منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ألقي القبض على المواطن اللبناني سامي هاني شهاب، وأعقب ذلك ضبط بعض الفلسطينيين والمصريين في محافظات سيناء وبور سعيد، ومنذ ذلك التاريخ احتجز المتهمون في مراكز احتجاز غير قانونية ويعانون من ظروف قاسية".
 
خالية من الأدلة
وأضاف "أن القضية لا تعني سوى مؤشر واحد هو أنها مفتعلة وخالية من الأدلة، وبالتالي فإن هناك محاولة لاصطناع أدلة.. وإلا فماذا يعني حجب المتهمين عن دفاعهم وذويهم طيلة هذه الأشهر الخمسة؟".
 
وشدد المحامي على أنه لا يعتقد بأن هذه الاتهامات لها القدرة على الصمود أمام الواقع الحقيقي "الذي سيكشف زيفها بالتأكيد".
 
وقال إن "قدرا كبيرا من محاور هذه القضية يتعلق باستهداف مكانة حزب الله في نفوس وقلوب المصريين خاصة والأمة العربية عامة بسبب مواقفه الإسلامية والقومية المتعلقة بحربه ضد الكيان الصهيوني".
 
حملة اعتقالات
وتزامنت هذه التصريحات مع تأكيد مصادر حقوقية أن قوات الأمن المصرية شنت حملة اعتقالات ودهم في عدة مناطق بسيناء، وهو ما أعاد التوتر إلى هذه المنطقة.
 
نصر الله اعترف بأن شهاب كان مكلفا بتوفير الدعم اللوجستي للفلسطينيين في غزة (الفرنسية)
واعتقل عدد من المشتبه فيهم واستجوب العديد من أصحاب الورش المتهمين بتصنيع أسطوانات حديدية لتهريبها إلى غزة لتصنيع صواريخ القسام.
 
وفي خطاب رد فيه على الاتهامات المصرية يوم الجمعة، نفى نصر الله أي نية لدى حزب الله لاستهداف مصالح وشخصيات في مصر أو العالم، وأكد أن المتهم اللبناني المعتقل بمصر سامي شهاب كان مكلفا توفير الدعم اللوجستي للفلسطينيين المحاصرين في غزة.
 
وكان القضاء المصري قد اتهم الأربعاء نصر الله بالتخطيط "للقيام بعمليات عدائية داخل البلاد" والسعي إلى "نشر الفكر الشيعي" في مصر، ورصد الحدود مع قطاع غزة ومراقبة قناة السويس.
 
وقال النائب العام المصري عبد المجيد محمود في بيان رسمي الأربعاء إن نصر الله كلّف مسؤول وحدة عمليات دول الطوق في الحزب بالإعداد لتنفيذ عمليات عدائية داخل الأراضي المصرية.
 
وفي هذا الإطار قررت النيابة العامة المصرية توقيف 49 مشتبها فيه -بينهم شهاب- لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق.
المصدر : وكالات