الإسلاميون والقوميون في منافسة دائمة في مختلف الانتخابات النقابية (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد النجار–عمان

فاز مرشح التيار القومي الدكتور أحمد العرموطي بمنصب نقيب الأطباء في الأردن بعد منافسة محمومة مع مرشح التيار الإسلامي النقيب السابق الدكتور زهير أبو فارس، فيما فاز الإسلاميون بغالبية مقاعد مجلس نقابة الأطباء.

وجاء فوز العرموطي -مرشح القائمة الخضراء التي تضم قوميين ويساريين- بفارق ضئيل على منافسه الدكتور زهير أبو فارس لم يتجاوز 31 صوتا، وهو ما دفع أبو فارس -الذي يقود القائمة البيضاء- للطعن في نتيجة الانتخابات بعد أن وجدت لجنة الفرز 29 ورقة زائدة في صناديق الاقتراع.

وأحكمت القائمة البيضاء قبضتها على مجلس النقابة بعد أن فاز سبعة من أعضائها بمقاعد المجلس، مقابل خمسة أعضاء للقائمة الخضراء، وهو ما يشي في رأي مراقبين بدورة ساخنة للمجلس الذي يتداول الإسلاميون والقوميون السيطرة عليه منذ نحو 15 عاما.

العرموطي: سنعمل لإعادة الهيبة للنقابة ودورها الوطني والقومي (الجزيرة نت-أرشيف)
وفي تصريح للجزيرة نت أكد العرموطي أنه متمسك بنتيجة الانتخابات بعد أن أكد المستشار القانوني للنقابة أن الأوراق الـ29 التي ظهر أنها زائدة لم تؤثر في النتيجة النهائية للانتخابات، حيث إن فارق الفوز مع الدكتور أبو فارس كان أكثر من هذا العدد من الأوراق.

وكانت لجنة الفرز قررت اعتماد النتيجة إذا كان الفارق أكثر من 29 ورقة، فيما أكدت أنها ستلغي الانتخابات إذا كان الفارق أقل من 29 صوتا.

وأكد العرموطي أنه سيعمل على خدمة مهنة الطب في الأردن، إضافة لخدمة القضايا الوطنية الأردنية و"إعادة الهيبة للنقابة ودورها الوطني والقومي".

وأضاف "سنقف بقوة إلى جانب دعم المقاومة في العراق وفلسطين وسنكون سدا منيعا ضد التطبيع مع العدو الصهيوني".

المصدر : الجزيرة