شرطة مصر اعتقلت 15 شخصا للاشتباه بتورطهم في تهريب صواريخ لغزة (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر أمنية بمدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء اليوم السبت إن الشرطة ألقت القبض على مواطن وبحوزته مليونا دولار اعتزم تهريبها لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) عبر أحد الأنفاق الموجودة تحت خط الحدود مع القطاع.
 
كما أوضحت أن حسن محمد حسونة وطفله الذي يبلغ من العمر ثمانية أعوام وسائق سيارته ألقي القبض عليهم قبل حوالي أسبوع، وأن السلطات سلمت الطفل لأقاربه بمدينة الشيخ زويد القريبة من خط الحدود بعد ثلاثة أيام.
 
وأفاد مصدر أن السائق ما يزال محتجزا مع حسونة الذي ترجح السلطات أنه عضو بشبكة لتهريب الأموال لحماس. وأضاف أن حسونة أبلغ السلطات خلال التحقيق معه بأسماء ثلاثة  شركاء له.
 
وفي تطور سابق، أشارت مصادر أمنية إلى أن بدويا قتل بالرصاص شمال سيناء باشتباك بين مسلحين والشرطة التي عثرت على كمية من الذخيرة في شاحنة تركها المسلحون بعد الاشتباك.
 
وكانت مصادر أمنية قالت إن الشرطة ألقت القبض أمس على 15 شخصا بمدينة الشيخ زويد القريبة من خط الحدود يشتبه بتورطهم في تصنيع أجزاء صواريخ، وتهريبها إلى قطاع غزة عبر الأنفاق.
 
ويأتي ذلك بعد أن أقر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله أمس أن القاهرة ألقت القبض على عضو بالحزب كان يعمل بمساعدة ما يصل إلى عشرة آخرين على إمداد قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس بمعدات عسكرية من الأراضي المصرية.
 
وأضاف نصر الله أن عضو الجماعة سامي شهاب كان يقوم بعمل "لوجستي لمساعدة الإخوة الفلسطينيين في نقل عتاد وأفراد لصالح المقاومة في داخل فلسطين".
 
وكانت السلطات المصرية ذكرت أنها ألقت القبض على شهاب و48 آخرين يعملون بهذا النشاط ويدبرون لعمليات عدائية في البلاد، لكن نصر الله أعلن أن حزبه لا يستهدف مصر بعمليات عدائية.

المصدر : رويترز