اختطاف سفينة أميركية بخليج عدن
آخر تحديث: 2009/4/12 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/12 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/17 هـ

اختطاف سفينة أميركية بخليج عدن

البحرية الأميركية حشدت عدة سفن بعد خطف قبطان قرب الصومال (رويترز-أرشيف)

أفادت مصادر بحرية شرق أفريقيا أن قراصنة اختطفوا سفينة أميركية ترفع علم إيطاليا بينما يتواصل احتجاز قبطان أميركي، وفشل قراصنة آخرون في هجوم على سفينة ترفع علم بنما في خليج عدن.

وأوضح مصدر في برنامج مساعدة ملاحي شرق أفريقيا أن القراصنة اختطفوا اليوم السفينة الأميركية بخليج عدن في أحدث أعمال القرصنة بالمنطقة. وأضاف أن طاقم السفينة التي انطلقت من الإمارات العربية لم يتعرض لأي خطر مشيرا إلى أن الطاقم يتكون من 16 شخصا بينهم عشرة إيطاليين.

في غضون ذلك يواصل قراصنة صوماليون احتجاز قبطان أميركي، في حين لم يتمكن آخرون من تحديد مكان ذلك الاحتجاز والمشاركة في مواجهة محتملة مع سفن البحرية الأميركية هناك.

وقال قراصنة على متن سفينة ألمانية ويحتجزون 24 رهينة أجنبية اليوم إنهم عادوا إلى الساحل الصومالي بعدما فشلوا في تحديد مكان وجود القبطان الأميركي المحتجز في قارب نجاة لدى قراصنة آخرين.

وكان القراصنة يسعون لاستخدام السفينة الحاوية الألمانية المخطوفة هاسنا ستافانغر وحمولتها 20 ألف طن درعا للوصول إلى رفاقهم القراصنة الذين يحتجزون القبطان الأميركي ريتشارد فيليبس بالمحيط الهندي حيث توجد سفن تابعة للبحرية الأميركية قرب قارب النجاة.

وقال قرصان على متن السفينة الألمانية عرف نفسه باسم سليمان لرويترز "عدنا إلى ساحل هارادير دون أن نتمكن من تحديد مكان قارب النجاة، كدنا أن نضل الطريق لأننا لم نستطع العثور على مكان قارب النجاة".

وبينما تعكف السلطات الأميركية على بحث خيارات تحرير القبطان المحتجز،  حذر القراصنة من أن استخدام القوة لتخليصه قد يؤدي إلى كارثة على غرار ما حصل عندما هاجمت قوات فرنسية قراصنة استولوا على يخت الرهائن قبالة سواحل الصومال.

وقد تم احتجاز الأميركي الأربعاء الماضي بعد محاولة فاشلة لاختطاف سفينة الشحن مايرسك آلاباما التي تبلغ حمولتها 17 ألف طن على السواحل الصومالية. ونقل عن أحد القراصنة في وقت سابق قوله إن الخاطفين "يأملون الحصول على فدية قيمتها مليونا دولار وضمان سلامتهم أيضا".

وذكر برنامج مساعدة ملاحي شرق أفريقيا أن شيوخ قبائل صوماليين وأقارب للقراصنة الذين يحتجزون فيليبس يعتزمون القيام بمهمة وساطة للإفراج عن الرهينة.

وأشار أندرو موانغورا من البرنامج إلى أنهم "يريدون حل هذه القضية بطريقة التفاوض الصومالية المعتادة" إذ يسعون فقط للترتيب لعودة آمنة للقراصنة دون حصولهم على فدية.

أعمال القرصنة تتواصل بسواحل الصومال رغم الدوريات الدولية (الفرنسية-أرشيف)
هجوم فاشل
وفي تطور آخر قال عاملون بحلف شمال الأطلسي (ناتو) إن قراصنة صوماليين هاجموا حاوية ترفع علم بنما بخليج عدن اليوم، ولكن البحارة على متن السفينة أحبطوا الهجوم برش القراصنة بخراطيم الماء.

وأفاد مسؤولون من الناتو على متن سفينة حربية برتغالية تحمي ممرات الملاحة من القرصنة، أن قذيفة صاروخية لم تنفجر لدى سقوطها على غرفة قبطان السفينة خلال الهجوم وأطلقت أعيرة نارية على السفينة.

وتابع ستيفن جريسماك (وهو أحد مسؤولي الناتو) أن القراصنة غادروا المكان بعد استخدام خراطيم المياه ضدهم.

وكان قراصنة صوماليون أفرجوا أمس عن سفينة شحن نرويجية اختطفت نهاية الشهر الماضي، بينما أعلنت باريس مقتل رهينة فرنسي والإفراج عن آخرين عند تنفيذ قوات فرنسية عملية إنقاذ يخت من قبضة قراصنة صوماليين.

المصدر : وكالات