السفارة الإسرائيلية أغلقت وطاقمها غادر الأراضي الموريتانية (الجزيرة نت-أرشيف)

قالت مصادر ملاحية وشهود عيان إن السفير الإسرائيلي في نواكشوط وطاقم سفارته غادروا الأراضي الموريتانية الليلة الماضية عبر رحلة الخطوط الجوية الفرنسية المتوجهة إلى باريس بعد أن أمهلتهم السلطات الموريتانية 48 ساعة لإغلاق السفارة.
 
وأوضحت المصادر أن سفراء غربيين كانوا في توديع الدبلوماسي الإسرائيلي في المطار.

وكان الدبلوماسيون الإسرائيليون قد أخلوا مباني سفارتهم في نواكشوط الخميس الماضي بعد أن أنزلوا العلم الإسرائيلي وفككوا كاميرات المراقبة التي كانت تحيط بمقر السفارة.

وقد أزالت قوات الأمن الموريتانية الحواجز الأمنية المقامة أمام مبنى السفارة وفتحت طريقا يمر شرق السفارة ظل مغلقا طيلة السنوات الماضية التي أعقبت إقامة العلاقات الدبلوماسية مع تل أبيب عام 1999، في أيام حكم الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد الطايع.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر حكومية موريتانية يوم الجمعة الماضي أن السلطات رفضت في الأيام الماضية منح تأشيرتي دخول لدبلوماسيين إسرائيليين كانا ينويان زيارة البلاد.

وكانت موريتانيا قد أمرت الإسرائيليين بالرحيل وبمغادرة الأراضي الموريتانية وإغلاق ممثليتهم الدبلوماسية في خطوة تلت قرار رئيس المجلس الأعلى للدولة الجنرال محمد ولد عبد العزيز بتجميد العلاقات مع إسرائيل بسبب الهجوم على غزة.
 
ويأتي إغلاق السفارة الإسرائيلية بعد أن قامت موريتانيا بإغلاق سفارتها في تل أبيب الشهر الماضي. وكانت كل من موريتانيا وقطر قد أعلنتا تجميدهما لعلاقاتهما مع إسرائيل في قمة غزة الطارئة بالدوحة منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وهذه أول مرة تغلق فيها موريتانيا سفارة إسرائيل منذ افتتاحها في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999.

المصدر : الجزيرة + وكالات