الغارات الإسرائيلية على القطاع لم تتوقف رغم قرار وقف إطلاق النار (الفرنسية-أرشيف)

استشهد مواطن فلسطيني وأصيب آخر بجروح في غارة إسرائيلية استهدفت مسلحين من حركة الجهاد الإسلامي في شمال قطاع غزة.

ووفقا للحركة فإن الغارة وقعت بينما كان اثنان من مسلحيها يحاولان إطلاق صاروخ على جنوب إسرائيل من القطاع الخاضع لسيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) منذ أكثر من عام ونصف العام.

ويأتي هذا الحادث في حين تستمر مصر في بذل الجهود لدعم هدنة منذ توقف الحرب الإسرائيلية على القطاع في 18 يناير/كانون الثاني، بعد عدوان إسرائيلي استمر أكثر من ثلاثة أسابيع وأسفر عن استشهاد أكثر من 1300 فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال.

مظاهرات بالضفة
من جهة أخرى تظاهر مئات الفلسطينيين في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية والقدس الشرقية احتجاجا على استمرار الاستيطان وبناء الجدار العازل، وعلى اعتزام إسرائيل هدم منازل فلسطينية.

ففي قرية بورين في شمال الضفة الغربية تظاهر عشرات المواطنين احتجاجا على خطط إسرائيلية لمصادرة أراض قرب القرية لتوسيع إحدى المستوطنات.

أما في قريتي جيوس وأم سلمونة فقد تظاهر مئات الفلسطينيين وناشطون أجانب احتجاجا على الجدار العازل.

وأدى عشرات الفلسطينيين في حي شعفاط بالقدس الشرقية صلاة الجمعة في خيمة أقيمت للاحتجاج على خطة بلدية المدينة لهدم 55 مسكنا في عدة بنايات بالحي.

المصدر : وكالات