أحمد هارون (يسار) متهم من الجنائية الدولية بارتكاب جرائم حرب (الجزيرة-أرشيف)
ولد أحمد هارون عام 1964 بقرية أبو كرشولا جنوبي كردفان، وينتمي لقبيلة البرقو بإقليم دارفور غربي السودان.
 
درس القانون بجامعة القاهرة في ثمانينيات القرن الماضي، وتولى رئاسة اتحاد الطلاب السودانيين عن الاتجاه الإسلامي في الفترة ذاتها.
 
يُعد أحد الأطر النشطة بالحركة الإسلامية السودانية، وعُين بعد تخرجه قاضيا بمدينة الأبيض عاصمة شمال كردفان.
 
تولى رئاسة لجنة السلام والتنمية بولاية جنوب كردفان عام 1995، ثم انتقل إلى العاصمة الخرطوم عام 1998 لتولي منصب المنسق العام للشرطة الشعبية.
 
عُين عام 2003 وزيرا للدولة بوزارة الداخلية ومسؤولا أمنيا، وكان المسؤول التنفيذي عن ملف دارفور، وتزامن اندلاع التمرد بالإقليم مع الفترة نفسها.
 
بعد اتفاق السلام مع الحركة الشعبية لتحرير السودان تم تعيينه وزير دولة بوزارة الشؤون الإنسانية التي ما يزال يعمل بها حتى الآن.

المصدر : الجزيرة