جانب من الغارات التي شنتها الطائرات الإسرائيلية الثلاثاء على منطقة رفح (الفرنسية)

شنت مقاتلات إسرائيلية غارات على منطقة الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر لم تسفر عن إصابات، وسط أنباء عن احتمال السماح بدخول كميات من الوقود إلى القطاع، في حين أكدت مصادر فلسطينية اعتقال تسعة من أبناء الضفة الغربية على يد قوات الاحتلال.

فقد أكدت مصادر فلسطينية أن مقاتلات إسرائيلية شنت الأربعاء ثلاث غارات على محور فيلادلفيا الواقع في الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر، استهدفت أنفاق التهريب الواقعة جنوب مدينة رفح.

وأضافت المصادر أن الغارات التي لم تسفر عن وقوع إصابات بشرية، ألحقت أضرارا بعدد من المنازل السكنية المجاورة.

وقال شهود عيان إن طائرات إسرائيلية من طراز "أف 16" أطلقت ثلاثة صواريخ متلاحقة اتجاه منطقة الشريط الحدودي جنوب رفح بجنوب قطاع غزة، حيث شوهدت سحب من الدخان الأسود تتصاعد من المناطق المستهدفة.

من جهتها أعلنت مصادر في الجيش الإسرائيلي أن إحدى الغارات استهدفت ثلاثة أنفاق تهريب في محور فيلادلفيا وأسفرت عن وقوع سلسلة من الانفجارات مما يدل على وجود ذخائر ومعدات قتالية هناك، على حد تعبيرها.

وكانت طائرات إسرائيلية قد شنت سبع غارات أمس الثلاثاء -قال الجيش الإسرائيلي إنها استهدفت ستة أنفاق تستخدم للتهريب قرب رفح- أسفرت عن إصابة تسعة فلسطينيين، وذكر شهود عيان أن القصف تسبب في انهيار 21 نفقا في منطقتي البراهمة والبرازيل.

إسرائيل سمحت بفتح معبر كرم أبو سالم جزئيا (الجزيرة-أرشيف)
فتح المعابر
من جهة أخرى أكد ناصر السراج وكيل مساعد وزارة الاقتصاد الفلسطيني الأربعاء أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية فتحت معابر قطاع غزة التجارية لإدخال المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة للقطاع بما فيها كميات من الوقود.

وأوضح المسؤول الفلسطيني في تصريحات إعلامية أن إسرائيل سمحت بفتح معبر كرم أبو سالم جنوب شرق قطاع غزة لإدخال 110 شاحنات، 65 منها محملة بمساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) والمنظمات الدولية و35 شاحنة للقطاع الخاص التجاري، و10 شاحنات للقطاع الخاص".

وأضاف السراج أن إسرائيل سمحت أيضا بفتح معبر المنطار لإدخال سبعين شاحنة محملة بالقمح والأعلاف، منوها بأن السلطات الإسرائيلية ستسمح في وقت لاحق "بإدخال 450 ألف لتر من السولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء، بالإضافة إلى 170 طنا من غاز الطهي من خلال معبر ناحل عوز".

من جانبه أكد نائب رئيس جمعية أصحاب محطات الوقود في قطاع غزة محمود الخازندار أن السلطات الإسرائيلية سمحت بإدخال 150 طنا من غاز الطهي إلى القطاع عبر معبر ناحل عوز التجاري، مشيرا إلى أن هذه الكمية لا تكفي حاجة المواطنين لأكثر من 12 ساعة.

قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 22 فلسطينيا في الضفة الغربية خلال يومين (الفرنسية-أرشيف)
الضفة الغربية
وفي الضفة الغربية أعلنت مصادر إعلامية إسرائيلية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الأربعاء تسعة فلسطينيين بينهم اثنان عثر بحوزة أحدهما على قطعة سلاح وكمية من الذخيرة، في حين تم اعتقال السبعة الباقين في بيت لحم ورام الله والخليل.

وبهذا يرتفع عدد الفلسطينيين المعتقلين على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال يومين إلى 22 شخصا بعد أن كانت هذه القوات قد اعتقلت الثلاثاء 13 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

وفي شأن أمني آخر ذكرت مصادر فلسطينية أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أقامت الأربعاء حاجزا عسكريا بين مدينتي طولكرم ونابلس في شمال الضفة الغربية، بعد أن أزالت حاجزا مماثلا قرب مدينة طولكرم أقيم منذ بداية انتفاضة الأقصى التي انطلقت عام 2000.

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي لا تزال تحتفظ بأكثر من 550 حاجزا في الضفة الغربية كانت قد أقامتها في المنطقة منذ بداية الانتفاضة الثانية بحجة الدواعي الأمنية.

المصدر : وكالات