رئيس جزر القمر أحمد سامبي خلال حضوره قمة الدوحة (الجزيرة)
دعا رئيس جمهورية جزر القمر أحمد عبد الله سامبي، نظراءه العرب في قمة الدوحة إلى رفض نتيجة استفتاء أجري بجزيرة مايوت القمرية على الانضمام إلى فرنسا.
 
يأتي ذلك بعد أن أيد سكان مايوت الأحد في استفتاء التحوّل إلى مقاطعة فرنسية، رغم استياء الجزر الثلاث الأخرى في أرخبيل جزر القمر.
 
وتشكل مايوت رابع جزيرة بأرخبيل جزر القمر، لكنها صوتت باستفتاءين عامي 1974 و1976 ضد الاستقلال، حيث ظلت تتمتع بوضعية "إقليم ما وراء البحار" تابع لفرنسا يسمح بوجود اختلافات قانونية عنها.
 
وصوت الناخبون بجزيرة مايوت بالمحيط الهندي أمس، في استفتاء، للانضمام بشكل كامل إلى فرنسا عام 2011 لتصبح المقاطعة الفرنسية الـ101.
 
وذكرت سلطات الجزيرة أن 95.2% من المصوتين اختاروا تحول الجزيرة إلى "مقاطعة" تابعة لفرنسا وخاضعة لقوانينها، مقابل رفض 4.8%.


 
فرنسيا، قالت وزيرة الداخلية ميشيل إليو ماري "هذا سيعزز مكانة مايوت بالجمهورية، ويؤكد قيمنا الأساسية لاسيما المساواة بين الرجل والمرأة والعدالة للجميع ومكانة اللغة الفرنسية".
 
وكان رئيس الجمهورية نيكولا ساركوزي وعد بحملته الانتخابية عام 2007 بإجراء استفتاء بالجزيرة التي ظلت محافظة على علاقات خاصة مع باريس.

المصدر : الجزيرة + وكالات