عدد المؤتمرين سيصل إلى 750 شخصية سياسية وعشائرية (رويترز-أرشيف)

تعتزم 21 حركة ليبرالية وعلمانية عراقية معارضة من الداخل والخارج عقد مؤتمر موسع في بغداد منتصف أبريل/نيسان المقبل بمشاركة 750 شخصية سياسية وعشائرية لن يكون حزب البعث ممثلا فيها.
 
ونقل اليوم موقع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني عن مصادر مقربة من الحكومة العراقية، قولها إن حزب البعث جناح نائب الرئيس العراقي السابق عزة الدوري استبعد من المشاركة في المؤتمر.
 
وقالت الحكومة إن المؤتمر يهدف إلى صياغة رؤية مشتركة وتحديد شروط الحركات والشخصيات المشاركة للانخراط في المصالحة الوطنية.
 
وقالت هذه المصادر أيضاً إن المؤتمر يأتي على خلفية لقاءات جرت في الآونة الأخيرة بين عدد من قيادات التيار العربي في العراق، واتحاد الديمقراطيين العراقيين، وغالبية قيادات هذه التنظيمات من البعثيين السابقين الذين كانوا معارضين لنظام حكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين إضافة إلى شيوعيين سابقين.
 
وأوضحت أن هدف المؤتمرين الذين سيصل عددهم إلى 750 شخصية سياسية وعشائرية التوصل إلى ورقة عمل تقدم إلى الحكومة تتضمن مطالب موحدة تهيئ لانخراطهم في المصالحة الوطنية وبعدها في العملية السياسية.
 
وعن الشخصيات التي تشرف على تنظيم المؤتمر قالت هذه المصادر إن من بين هؤلاء معاذ عبد الرحيم وزيدان فارس وعبد الله اللامي وعلي الجاسم من التيار العربي في العراق، وعبد الأمير الركابي زعيم اتحاد الديمقراطيين.
 
ولم تستبعد ذات المصادر مشاركة بعثيين بصفتهم الشخصية بشرط أن لا يكونوا من جناح الدوري في حزب البعث.

المصدر : يو بي آي