التحذير أتى بعد حوادث في منطقة الحسين وفي خان الخليلي (الفرنسية-أرشيف)
حذرت السفارة الأميركية في مصر المواطنين الأميركيين اليوم الثلاثاء وطالبتهم بتوخي الحذر عقب سلسلة هجمات منها تفجير قتل سائحة فرنسية الشهر الماضي.

وذكرت السفارة في رسالة لمواطنيها على موقع السفارة الإلكتروني أن هذه الأحداث لا يبدو أنها مرتبطة ببعضها البعض لكن هناك بعض المؤشرات على أن هجمات أخرى يجري التخطيط لها.

وحثت الرسالة الأميركيين على توخي الحذر وممارسة إجراءات تأمين شخصي جيدة.

وكان هجوم في منطقة سياحية بالقاهرة تضم سوق خان الخليلي الذي يرجع تاريخه للقرن الرابع عشر أسفر عن مقتل سائحة فرنسية يوم 22 فبراير/شباط الماضي هو أول هجوم يستهدف سياحا في مصر منذ تفجير منتجع في شبه جزيرة سيناء في عام 2006.

وبعد بضعة أيام طعن مهاجم مدرسا أميركيا في منطقة قريبة وأبلغ الشرطة أن دافعه كان كراهيته للأجانب التي نتجت أساسا عن هجوم إسرائيل في الفترة الأخيرة على قطاع غزة.

ويوم السبت الماضي ألقى مهاجم قنبلة حارقة على محطة مزدحمة لمترو الأنفاق في العاصمة لكن لم يصب أحد بأذى.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم 22 فبراير/شباط واعتقلت الشرطة 13 شخصا لاستجوابهم وأطلقت سراحهم باستثناء اثنين ولم توجه اتهامات رسمية لأحد بعد.

المصدر : وكالات