حارث الضاري قال إن التعويل على الحكومة العراقية "خطأ قاتل" (الجزيرة-أرشيف)

دعا الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق الشيخ حارث الضاري القادة العرب الذين سيجتمعون الاثنين والثلاثاء في القمة العربية الدورية بالعاصمة القطرية، إلى عدم مساندة حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قائلا إنها "لم تجلب الأمن للعراق".

وقال الضاري في كلمة موجهة إلى القمة العربية إن "عراقا مستقلا يحكمه أبناؤه ولا يسمح لأحد بالتدخل في شؤونه هو الخيار الوحيد لاستقرار المنطقة" والحفاظ على مصالح وأمن الدول العربية وشعوبها.

وأضاف في كلمته التي بثت مقاطع منها الجزيرة أن "التعويل" على الحكومة العراقية الحالية "خطأ قاتل"، معتبرا إياها "جزءا من المشكلة وسببا من أسباب عدم استقرار العراق".

وناشد الضاري المشاركين في القمة أن يضعوا في حساباتهم الانسحاب الأميركي من العراق، وأن يدعموا القوى المناهضة للاحتلال في هذا البلد، والتي وصفها بأنها الوحيدة التي تضم جميع أطياف الشعب العراقي دون استثناء ودون محاصصة طائفية، وبأنها هي وحدها التي تملك مشروعا يخرج العراق مما هو فيه الآن.

وقال موجها خطابه إلى القادة العرب "ماذا بعد خروج الاحتلال؟ وما الذي اعتمدتموه لتلك اللحظة في وقت يعمل فيه غيركم ليل نهار؟"، مضيفا أن "أمامكم اليوم فرصة ذهبية لانتشال العراق من أزمته وبنائه على نحو يعيد إليه مكانته بينكم ويكون مصدر خير لنفسه وجيرانه، ويكون كسابق عهده جدارا منيعا يحول بينكم وبين طمع الطامعين وأذى المغرضين".

ويرأس المالكي وفد العراق وسيرافقه طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي إلى القمة التي ستناقش المصالحة العربية والوضع في السودان بعد مذكرة الاعتقال التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس عمر حسن البشير، إضافة إلى قضية فلسطين والسلام في المنطقة.

ورغم أن التمثيل الدبلوماسي العربي في العراق لا يزال محدودا منذ الإطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين بعد الغزو الأميركي عام 2003، فإن عددا من الدول العربية أعاد افتتاح بعثاته في العراق، بينما لا يزال البعض ممتنعا عن إرسال سفراء إلى بغداد بسبب الأوضاع الأمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات