دمشق تعيد فتح مركز اللغات الأميركي وواشنطن ترحب
آخر تحديث: 2009/3/28 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام مصرية: عشرات المصابين بتفجير استهدف مسجدا شرق بئر العبد بشمال سيناء
آخر تحديث: 2009/3/28 الساعة 17:10 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/2 هـ

دمشق تعيد فتح مركز اللغات الأميركي وواشنطن ترحب

السفارة الأميركية أعربت عن تطلعها لاستمرار تحسن العلاقات مع دمشق (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر أميركية أن السلطات السورية أعلمتها بنيتها فتح مركز اللغات الأميركي في دمشق بعد أن كان أغلق في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي احتجاجا على الغارات التي شنتها طائرات أميركية على منطقة البوكمال السورية القريبة من الحدود مع العراق.

وقالت ناطقة باسم السفارة الأميركية في دمشق إن الحكومة السورية أخبرت السفارة بأن مركز اللغات يمكن أن يعاد فتحه للجمهور، مشيرة إلى أنها لا تعرف بعد توقيت ذلك.

ووصفت الناطقة الأميركية هذه الخطوة بأنها "تطور إيجابي" وقالت إن السفارة ترحب "بهذا التطور الإيجابي ونتطلع إلى استمرار التحسن في العلاقات الثنائية مع سوريا".
 
ولم يعرف مصير المركز الثقافي والمدرسة الأميركية بعد. وقالت الناطقة باسم السفارة إنها لا تمتلك معلومات متوفرة في الوقت الراهن، مضيفة أنها تحيل السؤال إلى الحكومة السورية للإجابة عنه.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر أميركي قوله إن وزارة الخارجية السورية أبلغت السفارة الأميركية بإعادة افتتاح مركز اللغات، لكنه لم يتوافر تعليق من الخارجية السورية بسبب الإجازة الأسبوعية.

وكانت الحكومة السورية قد أغلقت مركز اللغات الأميركي إضافة إلى المركز الثقافي الأميركي والمدرسة الأميركية في دمشق في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، بعد أن أغارت مروحيات أميركية على منطقة البوكمال السورية الواقعة قرب الحدود مع العراق، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

وبررت القوات الأميركية دوافع الغارة بأنها كانت تستهدف مسؤولا بارزا في تنظيم القاعدة يتولى إدخال مسلحين أجانب إلى العراق، بينما وصفت دمشق الغارة بأنها "اعتداء إرهابي" مهددة بالرد في حال تكرارها.

وكان عدد من الوفود الأميركية قد زار العاصمة السورية في الأسابيع الماضية، وكان آخرها الزيارة التي قام بها وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيفري فيلتمان، الذي وصف محادثاته مع المسؤولين السوريين بأنها "بناءه للغاية".

وتقول واشنطن إنها بصدد مراجعة شاملة لسياستها تجاه سوريا ، بينما عبر الرئيس السوري بشار الأسد عن ارتياحه لسلوك الرئيس الأميركي باراك أوباما تجاه بلاده في عدد من اللقاءات الصحفية التي أدلى بها مؤخرا.
المصدر : وكالات