نبات القات يستخدمه بعض الصوماليين في أنحاء البلاد (الجزيرة نت)

جبريل يوسف علي-مقديشو
 
تظاهر مئات الأشخاص في مدينة بيدوا المقر السابق للمؤسسات الانتقالية الصومالية احتجاجا على منع حركة الشباب المجاهدين التي تسيطر على المدينة نبات القات.
 
وأفاد شهود عيان للجزيرة نت أن المتظاهرين الغاضبين رشقوا بعض المحلات التجارية والمطاعم بالحجارة مما أدى لإغلاق جميع المحلات أبوابها. واشتبكت قوات من الحركة مع المتظاهرين وقامت بإطلاق النار بالهواء لتفريقهم واعتقلت أكثر من سبعين.
 
يُذكر أن نبات القات الذي يتعاطاه الصوماليون بكل أنحاء البلاد يعد من الركائز الأساسية للتجارة في الصومال، ومصدرا حيويا لمئات آلاف الأسر.

وقد أثار منعه من قبل الحكومات السابقة احتجاج وغضب الناس، ويقول الكثيرون إن حظر الأنظمة السابقة بما فيها الحكم العسكري بقيادة جنرال محمد سياد بري ونظام المحاكم الإسلامية تسبب بتقلص شعبيتها وهو ما أدى في النهاية إلى سقوطها.
 
قوات المحاكم
وفي شأن صومالي آخر سيطرت قوات للـ المحاكم الإسلامية انضمت للقوات الحكومية على قسم للشرطة بحي وابري إضافة إلى تقاطع دبكا الحيوي جنوب العاصمة مقديشو من مليشيات تتهمها بممارسة أعمال النهب والسلب على المواطنين.

وتعقيبا على ذلك صرح الناطق بإسم قوات المحاكم شيخ عبد رحيم عيسى عدو للجزير نت بأن السيطرة على هذين الموقعين جزء من إستراتيجية أمنية لجنة أمنية عينها الرئيس شيخ شريف شيخ أحمد في فبراير/ شباط الماضي.

المصدر : الجزيرة