الجزيرة للدراسات يحذر من انهيار النظام الرسمي العربي
آخر تحديث: 2009/3/28 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/28 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/2 هـ

الجزيرة للدراسات يحذر من انهيار النظام الرسمي العربي

 
خلص مركز الجزيرة للدراسات في أحدث ملف بحثي شارك فيه نخبة من كبار الكتاب والباحثين والسياسيين العرب عن "أزمة النظام الرسمي العربي" إلى أن غياب الديمقراطية عن الدول العربية وثقل التدخلات الخارجية من بين الأسباب الرئيسية في هذه الأزمة.
 
وحذر الملف من "انهيار وشيك" لمنظومة العمل العربي المشترك، والدخول في حالة من "المجهول المفاهيمي" المؤسس للنظام العربي الرسمي، الأمر الذي من شأنه -إن تم- أن يفتح الباب أمام كافة الاحتمالات وعلى رأسها تحول مفهوم القومية العربية إلى شيء من الماضي.
 
وأكد المركز في ثنايا الملف أن مكونات النظام الرسمي العربي المتمثلة في الدول العربية وقياداتها السياسية، فضلا عن جامعة الدول العربية ومؤسساتها، لن تستطيع منع هذا "الانهيار الوشيك" ما لم تغير أسلوبها في التعامل مع أزمة النظام الرسمي العربي، والانتقال من طريقة "الترقيع" -التي لم تعد تجدي نفعا- إلى أسلوب "العلاج الجذري" الذي بات حاجة ملحة.
 
ولخص الملف رؤيته للخروج من الأزمة التي يعانيها النظام الرسمي العربي في "الديمقراطية" التي شدد على أنها السبيل الوحيد أمام الدول العربية لإعادة تأسيس شرعية أنظمة الحكم فيها، وإفراز نخب وقيادات تتمتع بالكفاءة اللازمة للتعامل مع مشكلات الداخل وتحديات الخارج.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: