عبد القادر علي عمر أكد أن إصابته طفيفة (الجزيرة نت)

جبريل يوسف علي–مقديشو

أكد وزير الداخلية الصومالي شيخ عبد القادر علي عمر أنه بحالة صحية جيدة بعد الانفجار الذي تعرض له موكبه صباح اليوم في العاصمة مقديشو وقتل فيه اثنان من حرسه الشخصي وأصيب آخر.
 
وأوضح عمر في مؤتمر صحفي عقده في مقديشو عقب الحادث وإلى جانبه مسؤول العمليات في المحاكم الإسلامية شيخ عبد الرحيم عيسى عدو، أنه لم يصب بأي أذى سوى إصابة طفيفة بأحد أصابع قدمه جراء شظايا الانفجار.
 
هذا وقد نفت حركة الشباب المجاهدين أن تكون لها أي علاقة بالهجوم كما نفت علمها به وبملابساته.
 
 شيخ صلاد: العملية ضربة للمقاومة والجهاد في الصومال (الجزيرة نت)
إدانات
ووصف وزير الإعلام الصومالي فرحان علي محمود الانفجار الذي وقع بحي بارأوباح جنوب مقديشو بأنه "دليل على المعاداة للسلام والاستقرار في الصومال وبالتحديد عمليات إعادة الأمن التي تقوم بها الدولة في الأيام الأخيرة". 

وبدورها وصفت هيئة علماء الصومال الحادث بأنه عمل إجرامي بكل المقاييس وطالبت بملاحقة منفذيه ومعاقبتهم حسب الشريعة الإسلامية.
 
وقال رئيس الهيئة شيخ بشير أحمد صلاد للجزيرة نت، إن العملية يراد منها "ضرب الجهود الأمنية للوزير وضرب مصالح الأمة والشريعة الإسلامية، إضافة إلى أنها ضربة للمقاومة والجهاد في الصومال لكون الوزير يعد رمزا للمقاومة والجهاد".
 
كما عبر شيخ بشير عن أسفه لوقوع الحادث، معتبرا أن مثل هذه الحوادث لا علاقة لها بالدين الإسلامي الحنيف.
 
يشار إلى أن وزير الداخلية الصومالي هو رئيس المحاكم الإسلامية بالداخل أيضا، كما أنه يعتبر القائد العام لقوات المحاكم الإسلامية ويتمتع بنفوذ كبير داخل الحركة.

المصدر : الجزيرة