البشير زار مصر في فبراير/شباط الماضي قبل أيام من صدور قرار اعتقاله (رويترز-أرشيف)

وصل الرئيس السوداني عمر البشير إلى القاهرة في ثاني زيارة له إلى الخارج منذ صدور أمر من المحكمة الجنائية الدولية بتوقيفه بتهم ارتكاب جرائم حرب في دارفور. من جهتها جددت قطر دعوتها الرئيس البشير إلى حضور القمة العربية في الدوحة.
 
وسيبحث البشير الذي زار القاهرة الشهر الماضي، مع نظيره المصري حسني مبارك تداعيات مذكرة المحكمة الجنائية الدولية.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة حسين عبد الغني إن البشير سيجري مباحثات مع مبارك لمدة ساعة ثم يغادر، مضيفا أن الزيارة تأتي في ظل الدعم الذي أبدته مصر للرئيس السوداني من منطلق العلاقات التاريخية بين البلدين.
 
وهذه ثاني زيارة للبشير خارج السودان في تحدٍّ لقرار المحكمة الجنائية بعد الزيارة التي قام بها قبل يومين إلى إريتريا.
 
دعوة قطرية
في غضون ذلك قال رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم آل ثاني إن بلاده جددت دعوتها الرئيس السوداني لحضور القمة العربية في الدوحة المقرر عقدها نهاية الشهر الجاري.
 
حمد بن جاسم (يسار) جدد دعوة قطر للبشير إلى حضور القمة العربية (الأوروبية)
واعترف المسؤول القطري عقب لقائه البشير في الخرطوم بأن بلاده تعرضت لضغوط عديدة كي لا تستقبل البشير، لكنه أكد أن الدوحة لن تذعن لمثل هذه الضغوط، وأن للرئيس السوداني مطلق الحرية في اتخاذ القرار المناسب بشأن حضور القمة العربية المقبلة.
 
من جهة أخرى أعلنت الولايات المتحدة أنها غير ملزمة قانونا باعتقال الرئيس السوداني وفقا لأمر الاعتقال الصادر من المحكمة الجنائية.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت وود إن بلاده تؤكد مجددا على معاقبة من يرتكبون جرائم حرب، و"لكننا لسنا أعضاء بمعاهدة روما" المنشئة للمحكمة الجنائية.
 
على صعيد منفصل أصدرت الحكومة السودانية والأمم المتحدة تقريرهما المشترك بشأن الأوضاع الإنسانية في إقليم دارفور بعد قرار الحكومة طرد 13 منظمة أجنبية من الإقليم.
 
وأكد الجانبان ضرورة البحث عن شركاء جدد للإسهام في عملية توزيع المساعدات الإنسانية في دارفور.
 
إحراق معسكر
وفي دارفور قال مسؤولون سودانيون وأمميون إن مهاجمين أشعلوا النار في معسكر كبير يؤوي نازحين من الإقليم، مما أدى إلى تدمير آلاف الملاجئ داخله.
 
وقال مسؤول محلي سوداني إن مجموعة مجهولة أحرقت المعسكر الذي يقع قرب الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، مشيرا إلى أن النيران التهمت 600 ملجأ داخله، دون أن يوضح ما إذا وقعت إصابات.
 
من جهته قال المتحدث باسم البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور أن التقارير الأولية تشير إلى أن أربعة رجال أضرموا النار في المخيم منتصف الليل.

المصدر : الجزيرة + وكالات