البشير يصل الخرطوم بعد زيارة خاطفة للقاهرة
آخر تحديث: 2009/3/25 الساعة 19:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سبوتنيك: منصة موسكو للمعارضة السورية لن تحضر اللقاء الموسع للمعارضة بالرياض
آخر تحديث: 2009/3/25 الساعة 19:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/29 هـ

البشير يصل الخرطوم بعد زيارة خاطفة للقاهرة

حسني مبارك وعمر البشير بحثا التعقيدات الناجمة عن أزمة دارفور (الفرنسية)

وصل الرئيس السوداني عمر البشير الخرطوم بعد زيارة خاطفة للقاهرة أجرى خلالها محادثات مع نظيره المصري حسني مبارك، وهي الزيارة الثانية له خارج السودان منذ صدور أمر من المحكمة الجنائية الدولية بتوقيفه.
 
وكان مبارك استقبل نظيره السوداني في مطار القاهرة ثم اصطحبه إلى قصر الرئاسة ولم يدل أي من الرئيسين بحديث إلى الصحافة، حيث انصرفا إلى اجتماع مشترك لبحث تعقيدات الوضع السوداني الناجم عن أزمة دارفور وما تمخضت عنه من مذكرة التوقيف التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية.
 
وقال مراسل الجزيرة في القاهرة حسين عبد الغني إن استقبال مبارك للبشير  يعني استمرار الدعم المصري للسودان في هذه الأزمة من منطلق العلاقات المصيرية وروابط الأمن القومي بين البلدين وتأتي بعد جهود مصر في إرجاء قرار التحفظ على البشير.
 
وأضاف أن الزيارة تمثل استكمالا للجهود التي بذلها مدير المخابرات المصرية الوزير عمر سليمان في الخرطوم مؤخرا، مضيفا أن ذلك يعني أن مصر لا تعمل بسيناريو واحد في هذه الأزمة وإنما تبذل جهودا مع كافة الأطراف السودانية للوصول إلى حل لها.
 
وفي الخرطوم قال مدير مكتب الجزيرة في الخرطوم المسلمي الكباشي إن الخطوة ينظر إليها في السودان باعتبارها تحديا لتهديدات مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس أوكامبو باعتراض طائرة الرئيس السوداني.
 
وأضاف أن الزيارة تهدف أيضا إلى تحركات ينتظرها السودان خلال القمة العربية المقبلة في الدوحة، وتعزيز الجهود التي تقوم بها قطر في دفع جهود المفاوضات حول دارفور.
 
وهذه ثاني زيارة للبشير خارج السودان في تحد لقرار الجنائية الدولية بعد الزيارة التي قام بها قبل يومين لإريتريا، وكان الرئيس السوداني زار القاهرة أواخر فبراير/شباط الماضي.
 
وفي غضون ذلك قال رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم آل ثاني إن بلاده جددت الدعوة للرئيس السوداني لحضور القمة العربية في الدوحة المقرر عقدها نهاية الشهر الجاري.
 
وأوضح المسؤول القطري عقب لقائه البشير في الخرطوم أن بلاده تعرضت لضغوط عديدة كي لا تستقبل البشير، لكنه أكد أن الدوحة لن تذعن لمثل هذه الضغوط، وأن للرئيس السوداني مطلق الحرية في اتخاذ القرار المناسب بشأن حضور القمة العربية المقبلة.
 
غير ملزمة
من جهة أخرى أعلنت الولايات المتحدة أنها غير ملزمة قانونا باعتقال الرئيس السوداني عمر البشير وفقا لأمر الاعتقال الصادر من المحكمة الجنائية الدولية.
 
الأمم المتحدة والخرطوم أصدرتا تقريرهما المشترك بشأن الوضع بعد طرد المنظمات  (الفرنسية-أرشيف)
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت وود إن بلاده تؤكد مجددا ضرورة معاقبة من يرتكبون جرائم حرب و"لكننا لسنا أعضاء في معاهدة روما المنشئة للمحكمة الجنائية الدولية".
 
وعلى صعيد منفصل أصدرت الحكومة السودانية والأمم المتحدة تقريرهما المشترك بشأن الأوضاع الإنسانية في إقليم دارفور بعد قرار الحكومة طرد 13 منظمة أجنبية من الإقليم.
 
وأكد الجانبان ضرورة البحث عن شركاء جدد للإسهام في عملية توزيع المساعدات الإنسانية في دارفور.
 
إحراق معسكر
وفي دارفور قال مسؤولون في قوات حفظ السلام إن مسلحين أشعلوا النار في معسكر للنازحين غربي الإقليم مما أدى لسقوط قتيلين على الأقل وإصابة أربعة آخرين.
 
وذكرت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أن السكان تحدثوا عن أربعة مسلحين اقتحموا المخيم قبيل ظهر أمس الثلاثاء وأشعلوا النيران.

وقال أمجد مرسي كبير موظفي القوة المشتركة إن الحريق اندلع في كل مكان وأثر على الكثير من الناس، مشيرا إلى أن النيران التهمت نحو ربع المخيم الذي يقطنه نحو ستة آلاف شخص معظمهم من قبيلة المساليت، لكنه أكد أن الحريق أصبح تحت السيطرة الآن.
المصدر : الجزيرة + وكالات