غرق ثمانية مهاجرين أفارقة قبالة سواحل عدن
آخر تحديث: 2009/3/23 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/23 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/27 هـ

غرق ثمانية مهاجرين أفارقة قبالة سواحل عدن

أكثر من خمسين أفريقيا لقوا حتفهم منذ مطلع العام خلال محاولتهم الوصول لليمن (رويترز-أرشيف)

لقي ثمانية مهاجرين أفارقة مصرعهم غرقا وأصيب آخرون، عندما انقلب قاربهم قبالة سواحل عدن جنوبي اليمن.
 
وقالت مصادر بقوات خفر السواحل اليمنية إن القارب الذي كان يقل نحو مائة شخص يحملون جنسيات صومالية وإثيوبية، انقلب عندما هرع جميع الركاب إلى أحد جوانبه بينما كان يرسو بالميناء.
 
وأكد أحد الضباط أن المنقذين تمكنوا من انتشال ستين ناجيا وثماني جثث, بينما لا يزال الباقون في عداد المفقودين.
 
وأضافت المصادر أن 16 راكبا أصيبوا ونقلوا إلى مستشفى عدن, مشيرة إلى أن المهربين الأربعة الذين كانوا يديرون المركب جرى اعتقالهم.
 
وكانت سفينة تابعة للبحرية الفرنسية أنقذت القارب على بعد مائة كلم من ميناء عدن, بعد إصابة محرك القارب بسبب عطل.
 
حوادث متكررة
ويُعد الحادث الثالث من نوعه خلال شهر، وكان 45 أفريقيا غرقوا بعد انقلاب قاربهم قبالة السواحل اليمنية في فبراير/ شباط الماضي خلال رحلتهم من الصومال عبر خليج عدن.
 
كما غرق ستة مهاجرين واعتبر 11 آخرون في عداد المفقودين، ويعتقد أنهم لقوا حتفهم بعد أن دفع المهربون بـ52 راكبا للمياه العميقة قبالة سواحل اليمن.
 
ومنذ مطلع العام الحالي وصل 198 راكبا يقلون أكثر من 12 ألف مهاجر إلى السواحل اليمنية, في حين لقي ما لا يقل عن خمسين شخصا حتفهم خلال محاولات الوصول بحرا بنفس الفترة.
 
وقد استخدم نحو خمسين ألف شخص معظمهم من الصومال وإثيوبيا العام الماضي سفنا متهالكة عبر خليج عدن, للسفر إلى اليمن حيث يسعى معظمهم للبحث عن فرص عمل بالشرق الأوسط أو الفرار من الاضطرابات السياسية بالصومال أو من الجفاف ونقص الطعام بإثيوبيا.
المصدر : وكالات