جيروزالم بوست ذكرت أن عدد يهود اليمن 280 شخصا (رويترز-أرشيف)

تعمل منظمة أميركية يهودية على نقل 110 من أفراد الطائفة اليهودية في اليمن إلى الولايات المتحدة خلال الأسبوعين المقبلين، وفق ما ذكرته صحيفة جيروزالم بوست الإسرائيلية اليوم الخميس.

وأوضحت الصحيفة أن منظمة المجتمعات اليهودية المتحدة تعمل مع وزارة الخارجية الأميركية وجمعيات محلية وجمعية دعم الهجرة العبرية من أجل تطبيق خطة الإجلاء والمساعدة بتأمين 800 ألف دولار لتمويل استيعاب 110 من أفراد الطائفة اليهودية البالغ عددهم 280 شخصا.
 
وقالت منظمة المجتمعات اليهودية في بيان إن التمويل سيخصص لنفقات إعادة التوطين والمساكن وبرنامج للأغذية والرعاية الاجتماعية.
 
في المقابل شنت الوكالة اليهودية المسؤولة عن نقل اليهود إلى إسرائيل هجوما عنيفا على هذه الخطوة.
 
وقال مسؤول بالوكالة لجيروزالم بوست إن "اليهود يجب ألا يهاجروا إلى الولايات المتحدة.. مكان اليهود هو وطنهم أرض إسرائيل. وكبقية يهود العالم، على يهود اليمن أن يهاجروا إلى إسرائيل.. هذا هو قدرهم".
 
وأشارت الصحيفة إلى أن غضب الوكالة اليهودية سببه على وجه التحديد أن استيعاب اليهود اليمنيين يأتي بتوصية من طائفة "ساتمار" اليهودية في نيويورك التي تعارض الصهيونية السياسية، والتي تمول مؤسسات التعليم اليهودية في اليمن.
 
يشار إلى أن غالبية الطائفة اليهودية اليمنية استقرت في إسرائيل بعد عملية نقل واسعة نفذتها الوكالة اليهودية بعد سنوات من إنشاء دولة إسرائيل.
 
وعملت ساتمار على مر العقود على منع انتقال اليهود اليمنيين الباقين إلى إسرائيل.

المصدر : يو بي آي