جماعة الإخوان قالت إن الأمن كثف اعتقال عناصرها بعد احتجاجها على الحرب بغزة  (رويترز-أرشيف)
أمرت النيابة العامة المصرية بحبس 17 عضوا من جماعة الإخوان المسلمين 15 يوما بتهمة الانضمام لجماعة محظورة.
 
ونسبت النيابة للمتهمين تهما بمحاولتهم "إحياء دور جماعة محظورة والترويج لأفكارها المغلوطة التي تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور، وحيازتهم مطبوعات ومنشورات تتضمن فكر الجماعة الذي يعرض الأمن والسلم الاجتماعي للخطر وتكدير الأمن العام".
 
وألقت الشرطة القبض على الأعضاء بمحافظة المنوفية في منزل أحدهم ويدعى عادل شريف. وقالت مصادر بالإخوان إن المعتقلين كانوا يحتفلون بمرور أسبوع على ميلاد طفل, فيمال قالت مصادر أمنية إنهم كانوا يعقدون اجتماعا تنظيميا.
 
وتقول جماعة الإخوان إن حملات المداهمات والاعتقالات الواسعة التي تشنها أجهزة الأمن على أعضائها تأتي ردا على المسيرات الحاشدة التي نظمها الإخوان للتضامن مع غزة خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة.
 
ورغم حظر الجماعة عام 1954, فإن الجماعة تتمتع بوجود واسع بالمجتمع المصري وتشارك بقوة في انتخابات النقابات والاتحادات النقابية والتجارية والمجالس المحلية.
 
ويشغل نواب الجماعة 20% من مقاعد البرلمان البالغة 454 مقعدا وذلك بعد مشاركتها في انتخابات عام 2005.

المصدر : وكالات