من انتخابات نقابة المحامين (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

خسرت المعارضة الأردنية موقع نقيب المحامين الأردنيين لصالح مرشح مستقل، في حين عزز الإسلاميون سيطرتهم على مجلس النقابة.

وفاز المرشح المستقل أحمد طبيشات بموقع النقيب بعد منافسة ساخنة مع المرشح الإسلامي أمين الخوالدة، في حين كان مرشح القوميين واليساريين حسين مجلي بعيدا عن المنافسة.

وجاء فوز طبيشات بفارق 90 صوتا عن المرشح الخوالدة واحتاج المحامون إلى جولة ثانية لانتخاب النقيب، لتظهر النتائج النهائية فوز المرشح المستقل في الانتخابات التي أعلنت نتائجها صباح السبت.

وظل موقع نقيب المحامين الأردنيين دُولة بين الإسلاميين والقوميين منذ نحو عقدين، وسيطر الإسلاميون على موقع النقيب لثماني سنوات في العقد الأخير.

وأظهرت انتخابات نقابة المحامين التي تعتبر واحدة من أهم المحطات السياسية التي تشهدها صناديق الاقتراع في الأردن، تعزيز الإسلاميين لسيطرتهم على مجلس النقابة، حيث فاز خمسة مرشحين إسلاميين بمقاعد المجلس العشرة بينما فاز مرشحان محسوبان على التيار القومي والناصري، ومرشحان محسوبان على تيار "حركة فتح" ومرشح واحد يمثل حزب البعث العربي الاشتراكي.

ولم يتمكن أي مرشح مستقل من الفوز بعضوية مجلس نقابة المحامين الذي ظلت السيطرة عليه لقوى المعارضة.

وشهدت انتخابات نقابة المحامين الجمعة أوسع مشاركة في تاريخ النقابة البالغ عدد أعضاء هيئتها العامة 8200 محام، حيث بلغت نسبة الاقتراع 63%.

المصدر : الجزيرة