قمة مصرية أردنية بالعقبة لبحث التضامن العربي
آخر تحديث: 2009/3/15 الساعة 12:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/15 الساعة 12:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/19 هـ

قمة مصرية أردنية بالعقبة لبحث التضامن العربي

اجتماع الزعيمين يأتي في إطار جهود تحقيق التضامن العربي قبل قمة الدوحة
 (الفرنسية-أرشيف)

وصل الرئيس المصري حسني مبارك في زيارة عمل لم يعلن عنها مسبقاً إلى الأردن حيث يعقد مع ملك الأردن عبد الله الثاني بن الحسين اجتماعاً ثنائياً يجريان فيه مباحثات تتركز على تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة لتحقيق التضامن العربي.
 
وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن الرئيس المصري وصل إلى مطار الملك الحسين الدولي في العقبة (جنوبي الأردن) رفقة وزير الخارجية أحمد أبو الغيط ومدير المخابرات العامة اللواء عمر سليمان ورئيس ديوان رئاسة الجمهورية زكريا عزمي.
 
وتأتي مباحثات القائدين بعد يوم من قمة رباعية في العاصمة السعودية الرياض شارك فيها قادة السعودية ومصر وسوريا والكويت، في إطار جهود المصالحة العربية وتنقية الأجواء قبيل انعقاد القمة العربية في الدوحة أواخر الشهر الجاري.
 
وحسب البيان الصادر عن تلك القمة فإن القادة الأربعة اتفقوا على طي صفحة الماضي وتجاوز الخلافات، واعتبروا أن قمتهم بداية مرحلة جديدة يسعون فيها للاتفاق على منهج موحد للسياسات العربية تجاه ما وصفه البيان بالقضايا الأساسية التي تواجه الأمة العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
 
وكان مصدر رسمي سعودي ذكر أن الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز عقد كذلك اجتماعاً ثنائياً مع الرئيس السوري بشار الأسد في مطار قاعدة الرياض الجوية قبيل وصول مبارك وأمير الكويت صباح الأحمد الصباح، بحثا فيه عددا من المواضيع المشتركة وآفاق التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها.
 
ويرى محللون أن هذه المباحثات تهدف إلى إعادة الدفء لعلاقات دمشق مع بعض الدول العربية، وخاصة مع السعودية عقب اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، وبعد الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان في يوليو/تموز 2006.
 
وقد ازداد انقسام الصف العربي في خضم العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي بدأ في 27 ديسمبر/كانون الأول 2008 واستمر 23 يوماً مخلفا أكثر من 1300 شهيد.
المصدر : وكالات